NBA: أنتيتوكونمبو يقود باكس لفوز خامس توالياً

AFP

وسجل اليوناني 36 نقطة ليصل إلى حاجز الـ35 نقطة أو أكثر للمباراة الرابعة توالياً في إنجاز لم يحققه أي لاعب من باكس منذ الأسطورة كريم عبد الجبار عام 1973.

ويأتي الفوز الخامس توالياً لباكس بعد سلسلة من خمس هزائم متتالية، وقد تحقق هذا الانتصار في الثواني القاتلة من اللقاء حين سجل صاحب الأرض 9 نقاط متتالية بدون رد من كليبرز الذي عجز عن تسجيل أي سلة في آخر أربع دقائق.

وهي المرة الأولى هذا الموسم من أصل 11 مباراة يخرج فيها باكس منتصراً بعد دخوله إلى الربع الأخير متخلفاً، وهو مدين بذلك الى أنتيتوكونمبو الذي سجل 17 من النقاط الـ22 الأخيرة لفريقه.

ورأى اليوناني الذي أضاف أيضاً 14 متابعة و5 تمريرات حاسمة، أن "اللعب باندفاع وحسب" هو ما ساهم بعودة باكس وفوزه بالمباراة، متحدثاً عن نفسه "لم ألعب بشكل جيد في الربع الثالث، لكني واصلت اندفاعي وكنت أعلم بأن الأمور ستسير على ما يرام، فحاولت إيصال الكرة لزملائي وخلق الفرص لكي أمنحهم فرص التسديد من دون مضايقة أو أن أذهب بنفسي نحو السلة ومحاولة التسجيل".

وبعدما كان متخلفا بفارق سبع نقاط في مستهل الربع الأخير، عاد باكس من بعيد حتى تقدم 101-100 برميتين حرتين من نجمه اليوناني قبل 1,57 دقيقة على النهاية.

ومع بقاء 10,3 ثانية فقط على النهاية، مرر كريس ميدليتون الكرة الى أنتيتوكونمبو الذي سجل بسلة استعراضية، لتصبح النتيجة 103-101.

وحصل كواهي لينارد على فرصة خطف الفوز لكليبرز لكن محاولته الثلاثية لم تجد طريقها إلى السلة بعدما دارت الكرة حول الحلقة ثم سقطت بين يدي ميدليتون، ما دفع الضيوف الى ارتكاب خطأ على الأخير لإيقاف ساعة المباراة، لكنه نجح في ترجمة الرميتين الحرتين وقضى على أي آمال لكليبرز بتجنب الهزيمة الثانية عشرة للموسم في 36 مباراة.

وكان لينارد أفضل مسجلي كليبرز بـ25 نقطة مع 9 متابعات وأضاف بول جورج 16، فيما ساهم ميدليتون بالفوز الحادي والعشرين لباكس بتسجيله 19 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة في لقاء شهد عودة زميله جرو هوليداي الى الفريق بعد غيابه عن المباريات العشر الماضية بسبب بروتوكولات فيروس كورونا وقد تبين بأنه كان مصابا به بحسب ما أفاد الأحد بعد اللقاء.

 ليكرز يثأر من ووريرز           

وعلى ملعب "ستايبلس سنتر"، بدا لوس أنجليس ليكرز حامل اللقب عازماً على تجنب سيناريو مواجهته الأخيرة مع جاره غولدن ستايت ووريرز في 18 كانون الثاني/يناير حين كان متقدما بفارق 14 نقطة في الربع الأخير قبل أن يخسر اللقاء 113-115، وذلك باكتساح ستيفن كوري ورفاقه بفارق 26 نقطة 117-91.

وبعدما خسر خمس مباريات من أصل ست منذ تعرض أنتوني ديفيس لإصابة في ربلة السابق في 14 شباط/فبراير، حقق ليكرز الأحد فوزه الثاني توالياً بقيادة "الملك" ليبرون جيمس الذي خاض مباراته الـ1300 في الموسم المنتظم وبات اللاعب الـ23 في تاريخ الدوري يصل الى هذا الرقم أو أكثر.

وأنهى جيمس اللقاء بـ19 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة في مواجهة شهدت وصول خمسة من زملائه الى العشر نقاط أو أكثر، ما ساهم في إيقاف مسلسل انتصارات ووريرز عند ثلاث مباريات متتالية رغم جهود نجمه ستيفن كوري (16 نقطة مع 4 متابعات و7 تمريرات حاسمة) وإيريك باشل (18 نقطة) وكيلي أوبر جونيور (14)، وبالفوز الرابع والعشرين لحامل اللقب في 36 مباراة.

وفرض ليكرز هيمنته منذ البداية حيث تقدم على ضيفه 20-5 في الدقائق الأولى، ثم أنهى الربع الأول بفارق 20 نقطة 41-21 بفضل 10 نقاط من جيمس، وصولا الى إنهاء الشوط الأول بفارق 29 نقطة 73-44 قبل أن يبتعد صاحب الأرض في الربع الثالث بفارق 35، موجها ضربة قاضية لآمال جاره الذي خسر جهود نجمه درايموند غرين في الربع الثاني بسبب التوالي في الكاحل.

تايتوم يقود بوسطن للفوز على واشنطن           

ورغم تألق برادلي بيل بتسجيله 46 نقطة، خسر واشنطن ويزاردز مباراته ومضيفه بوسطن سلتيكس 110-111 بعدما عجز عن إيقاف جايسون تايتوم في الوقت الحاسم من اللقاء، إذ سجل سلتين لفريقه في آخر 15 ثانية وأنهى المباراة بـ31 نقطة.

وبمساهمة من كمبا ووكر (21 نقطة) والألماني دانيال ثايس (20)، حقق بوسطن فوزين على التوالي للمرة الأولى منذ أواخر كانون الثاني/يناير، فيما ذهبت جهود بيل وراسل وستبروك (24 نقطة مع 11 متابعة) واللاتفي دافيس بيرتانز (20 نقطة) سدا بعدما فرط ويزاردز بفرصة تحقيق فوزه الثامن في آخر 9 مباريات.

وقاد ديفن بوكر فريقه فينيكس صنز لفوزه الرابع عشر في آخر 17 مباراة والثاني والعشرين في 33 مباراة، وذلك بعدما سجل 43 نقطة، بينها 21 في الربع الثالث، في سلة مينيسوتا تمبروولفز في لقاء حسمه الضيوف من دون عناء 118-99.


>