يوتا جاز يواصل صحوته

Reuters

واعتقد جاز أنه في طريقه إلى تحقيق فوز سهل بعدما تقدم بفارق 15 نقطة مطلع الربع الأخير، لكن أصحاب الأرض انتفضوا وكانوا قاب قوسين أو أدنى من خطف الفوز في الثواني الأخيرة.

ويدين جاز بفوزه الرابع تواليا والسادس عشر في 23 مباراة حتى الآن هذا الموسم، إلى نجمه دونوفان ميتشل صاحب 35 نقطة مع ست تمريرات حاسمة، ولاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير الذي سجل سلة ساحقة حاسمة مستغلا متابعة هجومية بين 20 متابعة (15 دفاعية) له في المباراة، رافعا غلته التهديفية الى ست نقاط ومانحا فريقه التقدم 109-106 قبل ثوان من نهاية المباراة.

وتابع غوبير تألقه الدفاعي وحقق صدته الخامسة في المباراة عندما أوقف محاولة داريوس غارلاند الذي جرب بعدها حظه من تسديدة ثلاثية قبل ثلاث ثوان من نهاية المباراة كادت تمنح الفوز لفريقه، بيد أنها ارتدت من السلة وحاول جاريت ألين متابعتها دون جدوى.
                  
 "فوز جيد لنا"                  

وعلّق غوبير على تألقه قائلاً: "أن تكون في حالة الارتداد هي إحدى الطرق بالنسبة لي للحصول على الكرة"، معربا عن إحباطه من قلة استخدامه هجوميا مثلما كان يريد.

وأضاف "أنا لا أقول أنني لا أحب لمس الكرة. في كلتا الحالتين، سأفعل كل ما يتطلبه الأمر لمحاولة التأثير على المباراة ومساعدة فريقي على الفوز. هل أريد الكرة؟ نعم. هل أعتقد أنني يجب أن أحصل عليها؟ نعم، بالطبع. لكن لا يمكنني الشكوى على أرضية الملعب. يجب أن أستمر في اللعب ومساعدة فريقي".

وبرز في صفوف الفائز أيضا الكرواتي بويان بوغدانوفيتش صاحب 16 نقطة والبديل رودي غاي الذي سجل 15 نقطة مع ثماني تمريرات حاسمة.

في المقابل، تألق غارلاند في صفوف كليفلاند بتسجيله 31 نقطة مع خمس تمريرات حاسمة، وأضاف لاعب الارتكاز ألين 17 نقطة مع 10 متابعات وإيفان موبلي 14 نقطة مع 12 متابعة والبديل الإسباني ريكي روبيو 15 نقطة، دون تجنيب فريقهم الخسارة الحادية عشرة في 24 مباراة والأول بعد أربعة انتصارات متتالية.

وعلق غارلاند على محاولته الفاشلة في نهاية المباراة: "أنا أعمل على هذه الرمية كل يوم. كنت أشعر بالارتياح، لكنني فشلت في التسجيل".

وأشاد مدرب جاز كوين سنايدر بكليفلاند قائلا "هذا فريق جيد حقًا وقد قاموا ببعض الرميات الجيدة"، مضيفا "إنه حقًا فوز جيد لنا".
                  
فوز سادس توالياً لهيوستن   

وحذا هيوستن روكتس حذو يوتا جاز وواصل انتفاضته في الآونة الأخيرة محققا فوزه السادس تواليا والسابع في 23 مباراة هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه نيو أورليانز بيليكانز 118-108.

وفرض الثنائي كريستيان وود وإريك غوردون نفسه نجما في صفوف روكتس بتسجيل كل منهما 23 نقطة مع ثماني متابعات للأول، فيما كان نجم الخاسر براندون إنغرام أفضل مسجل في المباراة برصيد 40 نقطة وأضاف زميله الليتواني يوناس فالانسيوناس 17 نقطة مع 10 متابعات.

وقاد الكاميروني باسكال سياكام فريقه تورونتو رابتورز الى الفوز على ضيفه واشنطن ويزاردز 102-90 بتسجيله 31 نقطة بينها 17 في الربع الثاني الذي حسمه فريقه بفارق 10 نقاط (40-30).

وأضفى النيجيري بريشيوس أتشيوا نكهة إفريقية على الفوز الثاني على التوالي والحادي عشر هذا الموسم لتورونتو بطل 2019 بتسجيله 10 نقاط مع 14 متابعة.

وقال سياكام: "ليس لدينا لاعبون ذوو سبعة أقدام، لكن لدينا رجال يمكنهم القيام بأشياء متعددة وهم رائعون في الدفاع".
وأضاف "علينا فقط بذل الجهد كل ليلة".

وكان كنتافيوس كالدويل-بوب الأفضل في صفوف ويزاردز بتسجيله 26 نقطة لم تكن كافية لتفادي الخسارة العاشرة هذا الموسم والثانية تواليا.

وأوقف تشارلوت هورنتس سلسلة ثلاث هزائم متتالية بفوزه على مضيفه أتلانتا هوكس 130-127.

ويعود الفضل في فوز هورنتس إلى مايلز بريدجز (32 نقطة) وكيلي أوبري (28 نقطة) وغوردون هايوارد وأيش سميث (18 نقطة لكل منهما).

وخاض هورنتس المباراة في غياب أربعة لاعبين تم استبعادهم بسبب بروتوكولات الصحة والسلامة الخاصة بفيروس "كوفيد-19" هم: لاميلو بال وجالين ماكدانيالز ومايسون بلاملي وتيري روزيير.

وفي صفوف الخاسر، برز جون كولينز (31 نقطة و12 متابعة) وكيفن هيورتر (28 نقطة) وتراي يونغ (25 نقطة).
 


>