وفاة أسطورة ليكرز إلجين بايلور عن 86 عاماً

AFP

وفارق بايلور الذي اشتهر بأنه أعظم لاعب لم يتوج بلقب الدوري في التاريخ بعدما خسر النهائي ثماني مرات، بسلام محاطاً بزوجته إيلاين وابنته كريستل، بحسب ما أفاد الفريق الذي دافع عن ألوانه طيلة 13 موسماً بين 1958 و1971.

ونقل ليكرز عن زوجته إيلاين قولها "إلجين كان حب حياتي وصديقي المفضل. مثل الجميع، ذهلت بشجاعته الهائلة وكرامته والوقت الذي قدمه لجميع المعجبين. في هذا الوقت، أطلب أن أحظى وعائلتنا بالخصوصية للحزن على وفاته".

ووقع خيار ليكرز على بايلور عام 1958 حين ضمه في "دارفت" عام 1958 كالخيار رقم واحد عندما كان الفريق في مينيابوليس عوضاً عن لوس أنجليس.

وترك أثره سريعا بتحقيقه ما معدله 24,9 نقطة في المباراة الواحدة مع 15 متابعة و4,1 تمريرات حاسمة خلال موسمه الأول، في طريقه ليفرض نفسه أحد أساطير النادي والدوري وصولاً إلى اعتزاله مجبراً عام 1971 في موسمه الرابع عشر بسبب مشاكل في الركبة.

وأنهى بايلور (1,96 م) مسيرته وفي رصيده 23149 نقطة، بمعدل 27,4 في المباراة الواحدة، إضافة الى 11463 متابعة (بمعدل 13,5 في المباراة الواحدة) و3650 تمريرة حاسمة (4,3 في المباراة الواحدة).

ورغم دوره في تحويل ليكرز الى أحد أكثر الفرق المهيمنة في الدوري خلال الستينات، عجز بايلور عن تتويج إرثه بلقب بعدما سقط في الدور النهائي ثماني مرات، بينها ثلاث مواجهات من سبع مباريات ضد الغريم التقليدي بوسطن سلتيكس.

واعترافاً بما قدمه للنادي، منح ليكرز خاتم البطولة لبايلور وقد بيع في 2013 مقابل 132 ألف دولار.

وقرر ليكرز سحب الرقم 22 الذي ارتداه بايلور ورفعه في ملعب "ستايبلس سنتر"، كما بنى له تمثالاً خارج الملعب وكشف عنه النقاب في 2018.              
                  
 


>