هيوستن يسقط في ممفيس برغم 57 نقطة لهاردن

AFP

وتابع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز عروضه القوية في الآونة الأخيرة وحقق فوزا سادسا تواليا.

وعلى الرغم من أن هيوستن صاحب المركز الثالث في ترتيب المنطقة الغربية، ضمن بنسبة كبيرة التأهل الى الأدوار النهائية ("بلاي أوف") مع 45 فوزا و27 خسارة، الا أن هاردن لا يقلل من مجهوداته على أرضية الملعب بدليل انه خاض 46 دقيقة في مباراة الأربعاء.

ويعود الفضل الى هاردن في انتزاع التعادل في الرمق الأخير من الوقت الأصلي عندما سجل 15 نقطة من آخر 17 لفريقه ليفرض لعب وقت شوط إضافي تألق فيه بدوره، بتسجيله نقاط فريقه العشر بينها ست نقاط من رميتين ثلاثيتين، لكنه لم ينجح في منع الخسارة عن فريقه.

وهي المرة السابعة هذا الموسم يتخطى فيها هاردن حاجز الخمسين نقطة، فعزز أرقامه في صدارة ترتيب المسجلين ورفع معدله الى 36,1 نقطة في المباراة الواحدة.

وجاء الحسم عن طريق الليتواني جوناس فالانسيوناس الذي سجل من رمية حرة سلة الفوز لممفيس على اثر خطأ للسويسري كلينت كابيلا، وأضاف زميله مايك كونلي 35 نقطة.

فوز سادس تواليا لسيكسرز

وحقق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزه السادس تواليا وكان على بوسطن سلتيكس 118-115.

وقلب فيلادلفيا الذي كان ضمن تأهله الى البلاي أوف، تأخره بفارق 14 نقطة في الربع الثالث و9 نقاط في مطلع الأخير.

وكان جيمي باتلر أحد نجوم المباراة بتسجيله 22 نقطة بينها 15 في الربع الأخير وسلة الفوز لصالح فيلادلفيا قبل نهاية المباراة بـ 10 ثوان.

أما أفضل مسجل في صفوف الفائز فكان لاعب الارتكاز الكاميروني جويل إمبييد مع 37 نقطة و22 متابعة. في المقابل، كان كايري ايرفينغ أفضل مسجل في صفوف بوسطن مع 36 نقطة.

وشهدت المباراة إشكالا بين لاعبي الفريقين في الربع الثالث عندما اعترض امبييد طريق لاعب سلتيكس ماركوس سمارت بكوعه، فكانت ردة فعل الأخير عنيفة ورمى بالكاميروني على أرضية الملعب قبل أن يتدخل لاعبو الفريقين. وفي حين لم يبد إمبييد أي ردة فعل، قام الحكم بطرد سمارت.

وأكد إمبييد بعد المباراة بأنه كان مصمما على تقديم عرض كبير للرد على الحديث عن قدرة دفاع سلتيكس على الحد من خطورته. وقال "لقد سمعت بأن لاعبي بوسطن يستطيعون شل حركتي أفضل من أي فريق آخر، وبالتالي كنت مصمما على أن أبرهن لهم بأنني أصعب لاعب يمكن ان يواجهونه في الدوري".

ولم ترق حادثة الطرد لمدرب سلتيكس براد ستيفنس الذي لام لاعبه سمارت بالقول "كنا نحتاج اليه. نعشق كل صفات ماركوس (...) لكن في بعض الأحيان يتجاوز الحدود".

ومني أوكلاهوما سيتي ثاندر بخسارته الرابعة تواليا بسقوطه أمام تورونتو رابتورز 114-123 بعد التمدريد، على الرغم من 42 نقطة و11 متابعة وثماني تمريرات حاسمة لنجمه راسل وستبروك.

ولم يحقق ثاندر الفوز سوى أربع مرات في آخر 14 مباراة.

أما أفضل مسجل في صفوف رابتورز فكان الكاميروني باسكال سياكام مع 33 نقطة في حين أضاف زميلاه فرد فانفليت وكاوهي لينارد 23 و22 نقطة تواليا.

واستغل كليفلاند كافالييرز غياب النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو عن ميلووكي باكس بداعي الاصابة، وألحق به الخسارة 107-102 بفضل 25 نقطة لكولين سكستون، بينما أضاف زميله جوردان كلاركسون 23 نقطة.

وللمفارقة فرصيد باكس متصدر ترتيب المنطقة الشرقية هو 53 فوزا مقابل 19 هزيمة، في حين يتمتع كافالييرز بسجل معاكس (19 مقابل 53).

وفي المباريات الأخرى، فاز ميامي هيت على سان انتونيو سبيرز 110-105، ويوتا جاز على نيويورك نيكس 137-116، وأورلاندو ماجيك على نيو أورليانز بيليكانز 119-96، وبورتلاند ترايل بلايزرز على دالاس مافريكس 126-118 وشيكاغو بولز على واشنطن ويزاردز 126-120 بعد التمديد.