ماجيك جونسون يتحدث عن أسباب رحيله عن ليكرز

Reuters

وكان جونسون قد صعق عالم كرة السلة الاميركية للمحترفين في 9 نيسان/أبريل الماضي عندما استقال من منصبه رئيساً لعمليات كرة السلة في ليكرز الذي يتولاه منذ العام 2017.

وفاجأت هذه الخطوة إدارة الفريق ولاعبه "الملك" ليبرون جيمس، في وقت لم يكن جونسون يوحي بأنه يعتزم المغادرة.

وقال جونسون الإثنين لشبكة "اي اس بي ان" إنه تخلى عن مهامه بسبب توتر علاقته مع بلينكا، ومتهما المدير العام لليكرز بتقويض صلاحياته.

وتابع اسطورة ليكرز "لم أعد استمتع بالقدوم الى العمل"، مضيفاً "خصوصاً عندما أذهب للعمل إلى جانب (بلينكا)، وأنا أعرف إنك تريد منصبي".

وعبّر جونسون الذي يحظى بمكانة تاريخية في سجلات النادي، عن عدم رضاه وحزنه بعدما تم تحذيره من حملة الهمس ضده التي يعتقد أن بلينكا هو من أدارها.

وأردف قائلاً "بدأت اسمع +ماجيك أنت لا تعمل بجد بما فيه الكفاية، ماجيك ليس في المكتب+، وكان العاملون في مكاتب ليكرز يقولون لي أن روب كان يتكلم عني".

وتابع "لم يعجبني أن تقال هذه الأمور من خلف ظهري، أني لست في المكتب بما فيه الكفاية. بدأ أصدقائي من خارج كرة السلة يتصلون بي ليقولون لي بأن هذه الأمور كانت تقال لهم خارج (عمليات) كرة السلة. ليس فقط في مكتب ليكرز، بل في وسائل الإعلام".

وحصل الشرخ الأخير في العلاقة بين جونسون وليكرز عندما رفضت مالكة الفريق جيني باس دعم طلبه بإقالة المدرب لوك والتون.

وتحدث جونسون عن الامر قائلا "عقدنا ثلاثة اجتماعات. أظهرت (لباس) الأشياء التي فعلها جيداً والأشياء التي لم يفعلها جيداً. وقلت +علينا أن نأتي بمدرب أفضل+".

وبعدما وافقت باس في البداية على رحيل المدرب والتون، تراجعت عن قرارها لاحقاً بعد اجتماع أخير مع جونسون ورئيس قسم العمليات تيم هاريس، الذي كان يرغب ببقاء والتون.

وحسم جونسون قراره بالرحيل قائلاً: "حان الوقت بالنسبة لي للرحيل. قيلت أشياء من خلف ظهري، ولا أملك القوة لاتخاذ القرارات".

وتابع "قلت لهم منذ البداية عندما لا أعود استمتع، وعندما لا أملك قوة صنع القرار، يتوجب علي التنحي".

ويأتي تصريح جونسون ضمن فصل درامي عاشه فريق ليكرز هذا الموسم، حيث فشل في التأهل إلى الأدوار الإقصائية للموسم السادس توالياً على الرغم من تعاقده مع "الملك" ليبرون الذي بدوره غاب لفترة طويلة عن الملاعب بسبب تعرضه لإصابة في العضلات الضامة في كانون الاول/ ديسمبر الماضي.

وأعرب جيمس عن استيائه من عدم مصارحة جونسون بشأن قرار رحيله المفاجىء.

وعلق جونسون على الامر "احترم ليبرون لما قاله"، قبل أن يختم "أحب ليبرون، وأحب عائلته... ولكن في بعض الأحيان كرجل، عليك اتخاذ القرارات بناء على سعادتك. لقد اتخذت هذا القرار".

وأمضى جونسون كل مسيرته مع ليكرز بين العامين 1979 و1991، وتوج بلقب الدوري خمس مرات. وتوقف جونسون بعد إعلانه إصابته بالإيدز. عاد إلى صفوفه لأشهر في 1996، بعدما تولى أيضاً لفترة وجيزة تدريب الفريق المتوج 16 مرة بلقب الدوري.