كوري يقود ووريرز للفوز على أرض فيلادلفيا

Reuters

قاد ستيفن كوري فريقه غولدن ستايت ووريرز بطل الموسمين الماضيين إلى تحقيق فوز صعب على مضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، والذي شهد خسارة جديدة للوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس.

وفاز غولدن ستايت على فيلادلفيا 120-117، بينما سقط ليكرز أمام فينيكس صنز 109-118، ما يهدد مشاركته في الأدوار النهائية "بلاي أوف" لهذا الموسم.

وكان كوري الدافع الأساسي لفريقه في مباراة كان التعادل سائداً فيها (111-111) قبل دقيقتين و41 ثانية من نهاية الربع الأخير، عندما سجل كوري محاولة ناجحة منحت فريقه التقدم بفارق نقطتين، أضاف بعدها رميتين حرتين، ولاحقاً محاولة ثنائية ناجحة قبل النهاية بنحو 38 ثانية، ما منح فريقه فارقاً مريحاً في الوقت الحاسم بلغ ست نقاط.

ومكّن كوري الذي أنهى المباراة مع 28 نقطة، وزميله كيفن دورانت الذي كان أفضل مسجل في فريقه مع 34 نقطة وخمس متابعات وخمس تمريرات حاسمة، غولدن ستايت من تحقيق فوز أول بعد هزيمتين.

وأتى الفوز في مباراة سيتأهل طرفاها على الأرجح إلى الـ "بلاي أوف"، إذ يتصدر غولدن ستايت حالياً ترتيب المنطقة الغربية مع 44 فوزاً مقابل 19 هزيمة، بينما يحتل فيلادلفيا المركز الرابع في الشرقية مع 40 فوزاً و23 خسارة. ودخل الدوري المنتظم ربعه الأخير تقريباً، بعدما خاضت كل الفرق 62 مباراة على الأقل من مجموعات المباريات الـ82.

وقال دورانت الذي أحرز فريقه اللقب ثلاث مرات في آخر أربعة مواسم "الفريقان يحضران للبلاي أوف وهذا ما يرفع من مستوى المنافسة".

أضاف بشأن كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، "لقد انتزع المباراة لنا، هذا ما نحتاج إليه منه".

القوة الضاربة قادت غولدن ستايت للفوز

ودفع مدرب غولدن ستايت ستيف كير بغالبية لاعبيه الأساسيين بعد إراحة عدد منهم مؤخراً، لكن غاب كلاي طومسون بسبب آلام في الركبة اليمنى، بينما خاض فيلادلفيا المباراة في غياب نجمه الكاميروني جويل إمبييد المبتعد عن المباريات الأربع الأخيرة بسبب الإصابة.

وأشار مدرب فيلادلفيا بريت براون إلى أن عودة اللاعب الذي حقق معدلاً وسطياً بلغ 27,3 نقطة و13,5 متابعة في المباراة، لم تحدد بعد، علماً بأن إمبييد توقع في تصريحات سابقة أن يتمكن من المشاركة الأسبوع المقبل.

جيمس يبحث عن "مستوى عالٍ"

وتلقى ليكرز خسارته الثانية توالياً والثامنة في آخر 11 مباراة، وذلك بسقوطه أمام مضيفه فينيكس بفارق تسع نقاط.

ويعاني ليكرز من تذبذب في مستواه في الفترة الماضية، وأتت خسارته السبت على رغم اقتراب نجمه جيمس من تحقيق "تريبل دبل"، إذ سجل 27 نقطة وأضاف تسع متابعات و16 تمريرة حاسمة.

وارتكب جيمس في مباراة الأمس خطأ غير متوقع من لاعب اختير الأفضل في الدوري أربع مرات، إذ قام بتمرير الكرة من خارج الملعب لإطلاق هجمة فريقه، إلا أنها ارتدت من الجهة الخلفية لسلة لوس أنجليس وخرجت من الملعب، ليهدي "الملك" جيمس فينيكس استحواذاً مجانياً.

وقال جيمس عن ذلك "كان هذا سخيفاً من قبلي".

ولم يتمكن ليكرز من مجاراة فينيكس، صاحب المركز الأخير في ترتيب المنطقة الغربية، طوال فترات المباراة، إذ صنع المضيف الفارق منذ الربع الأول، ووسّعه تدريجا ليبلغ ذروته في مطلع الربع الأخير (19 نقطة).

وعّلق جيمس "كنا نحتاج إلى (فوز في) هذه المباراة لأسباب واضحة. من المؤسف أننا لم نتمكن من استغلال الفرص التي أتيحت لنا".

ويجد ليكرز نفسه في ظل تكرار الخسارات، أمام احتمال عدم التأهل لخوض البلاي أوف، إذ يحتل حالياً المركز العاشر في ترتيب المنطقة الغربية مع 30 فوزاً و33 خسارة، بينما يحتل غريمه في المدينة فريق كليبيرز المركز الثامن (آخر المراكز المؤهلة) مع 35 فوزاً و29 خسارة.

وتتبقى للفريق 19 مباراة حتى نهاية الموسم المنتظم.

وحاول جيمس التقليل من شأن ترتيب الفريق، قائلاً "لا يمكننا أن نواصل النظر إلى الترتيب (...) علينا النزول إلى أرض الملعب والقيام بما علينا، ومحاولة القيام به على مستوى عال طوال الدقائق الـ48 وسنرى بعد ذلك".

وخاض ليكرز المتوج بلقب الدوري 16 مرة، البلاي أوف للمرة الأخيرة في 2013، وخرج يومها من الدور الأول. أما جيمس المنضم إلى صفوفه هذا الموسم، ففاز بلقب الدوري ثلاث مرات (2012 و2013 مع ميامي هيت، و2016 مع كليفلاند كافالييرز)، علما بأنه خاض مع كليفلاند النهائي في المواسم الأربعة الأخيرة، ولم يغب عن البلاي أوف منذ العام 2006.

بقية النتائج

وفي مباريات أخرى السبت، سقط كليفلاند الذي يعاني على صعيد النتائج هذا الموسم، بنتيجة 93-129 أمام مضيفه ديترويت بيستونز، ليتلقى بذلك خسارته الـ48 في 62 مباراة هذا الموسم.
وحقق يوتا جاز فوزاً على ميلووكي باكس 115-111، في نتيجة يدين بها بشكل كبير إلى لاعبه دونافان ميتشل الذي سجل 46 نقطة هي الأعلى له في مسيرته.

وتفوق سان أنطونيو سبيرز على أوكلاهوما سيتي ثاندر بنتيجة 116-102، في مباراة كان الأفضل فيها لاماركوس ألدريدج بتسجيله 27 نقطة و10 متابعات لصالح سبيرز، بينما ساهم راسل وستبروك بـ19 نقطة وتسع متابعات وثماني تمريرات لصالح أوكلاهوما.

وفي بقية المباريات، فاز ممفيس غريزليز على دالاس مافريكس 111-81، وميامي هيت على بروكلين نتس 117 - 88، ونيو أورليانز بيليكانز بنتيجة 120-112 على دنفر ناغتس ثاني ترتيب المنطقة الشرقية، وأورلاندو ماجيك على إنديانا بايسرز 117-112.