كليبرز يفعلها مجدداً ويعود للفوز بالمباراة الثالثة

AFP

 
وبدأ كليبرز هذه السلسلة الأولى له على الإطلاق في نهائي المنطقة الغربية بخسارته المباراتين الأوليين في ملعب فينيكس الذي يصل إلى هذه المرحلة من الـ"بلاي أوف" لأول مرة منذ 2010 قبل أن يغيب بعدها نهائياً عن الأدوار الإقصائية.

وبعد خسارته المباراتين الأولين، بات كليبرز مطالباً بأن يفوز بالثالثة لتجنب سيناريو لم يسبق لأي فريق أن حققه في تاريخ الـ"بلاي أوف"، وهو الفوز بسلسلة بعد التخلف صفر-3.

وقد نجح في تجنب هذا السيناريو الخميس في "ستايبلس سنتر"، ليكرّر بذلك ما حققه في الدورين الأول ونصف النهائي حين خسر المباراتين الأوليين ضد دالاس مافريكس ويوتا جاز قبل أن يفوز بالثالثة في طريقه لحسم السلسلتين 4-3 و4-2 توالياً، ما يظهر عزيمة كبيرة لدى الفريق.

ويدين كليبرز الذي ما زال يفتقد كواهي لينارد بسبب الإصابة، بالفوز إلى بول جورج الذي سجل 27 نقطة مع 15 متابعة.

وأشاد جورج بما شاهده من فريقه الخميس قائلاً: "هذا الفريق صلب، نقوم بكل ما يحتاجه الأمر (من أجل الفوز)، نثق ببعضنا البعض ونساند بعضنا"، مضيفاً "لدينا قدرة هائلة على التكيف. الفريق يقوم بعمل رائع في تعديل طريقة لعبه... كل ما نفعله هو اللعب بقوة".

ولعب ريدجي جاكسون والكرواتي إيفيتسا زوباتش دوراً في هذا الفوز بعدما سجل الأول 23 نقطة والثاني 15 مع 16 متابعة.

وفي ظل استمرار غياب لينارد، يدرك جورج حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه، وهو علق على هذه المسألة بالقول: "سيكون عليّ القيام بمجهود إضافي، سأقدم كل ما أملكه، لا أكثرت بالدقائق التي يتوجب عليّ خوضها، سأقدم كل شيء في أرض الملعب".

توقف مسلسل انتصارات صنز

ورغم جهود دياندري أيتون من باهاماس (18 نقطة) وعودة صانع الألعاب المخضرم كريس بول وتسجيله 15 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة في أول مشاركة له في هذه السلسلة، عجز صنز عن المحافظة على التقدم الذي حققه في الشوط الأول (48-46) بعدما سمح لمضيفه بتسجيل 21 نقطة مقابل ثلاث فقط له في مستهل الربع الثالث.

وأنهى كليبرز الربع الثالث بسلة من منتصف الملعب لجورج، ليدخل الربع الأخير متقدماً 80-69، ثم نجح في إدارة هذا التقدم بالشكل المناسب ليحسم اللقاء الثالث في هذه السلسلة التي تبقى في لوس أنجليس حيث يلتقي الفريقان السبت في المواجهة الرابعة.

وهذه الهزيمة الأولى لصنز بعد سلسلة من تسعة انتصارات متتالية.

وعانى صنز الخميس من تدنى نسبة نجاحه في التسديد (38,9 بالمئة فقط)، لكن "المعنويات مرتفعة" بحسب ما أكده نجمه ديفن بوكر الذي اكتفى بـ15 نقطة في لقاء ارتدى خلاله قناعاً واقياً بسبب كسر في أنفه.

وتابع: "ننتقل الآن إلى المباراة التالية، اختبرنا هذا الأمر سابقاً، وعلينا الآن أن نستجمع قوانا".

وأشار بوكر إلى أن القناع الواقي والإصابة في الأنف لم يؤثرا على أدائه، لكنه عانى من الدفاع المحكم الذي فرضه عليه باتريك بيفرلي حيث أجبره على الاكتفاء بخمس محاولات ناجحة فقط من أصل 21.

وعلق على هذا الأمر بالقول: "إنه عدواني للغاية، يقصيك من اللعب، ويمنع الكرات من الوصول إليك"، معتبراً أنّ الفريق لم يلعب بالشكل الذي يسمح بفتح الملعب والحصول على تسديدات سهلة و"علينا أن نراجع فيديو المباراة لنرى ما سننال منه" من تغيير في أسلوب اللعب.


>