كليبرز لأول مرة إلى نصف النهائي ومباراة سابعة بين فيلادلفيا وأتلانتا

Reuters

وبعد تخلّفه صفر-2 في نصف نهائي الغربية أمام جاز الذي تصدّر الدور المنتظم، حقّق كليبرز أربعة انتصارات متتالية، سجّل في آخرها تيرانس مان 39 نقطة بينها 7 ثلاثيات.

واللافت أن كليبرز، رابع منطقته في الدور المنتظم، تخلف بفارق 25 نقطة في الربع الثالث، أمام جاز الذي كان يحاول معادلة السلسلة 3-3 وفرض مباراة سابعة حاسمة.

وأنهى كليبرز سنوات من الإحباط في الأدوار الاقصائية والخروج من الدور ربع النهائي.

وفي ثاني مشاركة له كأساسي في البلاي أوف، كان مان (24 عاما) خارقاً، فسجّل 15 من 21 محاولة إلى ثلاثياته السبع أمام 17100 متفرج على ملعب ستيبلز سنتر في لوس أنجليس.

قال مان "حاولت فقط القيام بعملي. طلب الجميع مني أن أسدّد الكرة وهذا ما فعلته".

ويلتقي كليبرز في نهائي المنطقة الغربية بدءاً من يوم الأحد، فينيكس صنز الذي أقصى دنفر ناغتس برباعية نظيفة.

وحظي مان الذي يخوض موسمه الثاني في دوري "أن بي ايه" بمساعدة من زملائه المخضرمين. سجّل بول جورج 28 نقطة و9 متابعات و7 تمريرات حاسمة، في ظل غياب النجم الآخر كواهي لينارد للمباراة الثانية تواليا بسبب التواء في ركبته دون معرفة موعد غيابه.

قال جورج "الشعور رائع. استبعدونا بعد اعلان غياب كواهي".

تابع جورج عن مان الذي كان أفضل رصيد له في الدور المنتظم 25 نقطة "هو من أفضل اللاعبين الشبان الذين لعبت بجانبهم... يذكرني كثيرا بنفسي".

أضاف للفائز ريجي جاكسون 27 نقطة و10 تمريرات حاسمة، فيما ساهم الفرنسي نيكولا باتوم بـ16 نقطة واضاف باتريك بيفرلي 12.
ولدى جاز، لم تكن عودة الموزع مايك كونلي كافية لتجنب الخسارة. أنهى المباراة برصيد 5 نقاط في 26 دقيقة.

وبرغم خوضه المباراة بكاحل ملتهب، سجل نجم جاز دونوفان ميتشل 39 نقطة، 9 تمريرات حاسمة و9 متابعات، واضاف زميلاه البديل جوردان كلاركسون ورويس أونيل 21 نقطة.

قال مدرب جاز كيون سنايدر الذي تخلف فريقه 22-41 في الربع الثالث "بدءا من الربع الثالث، بدأنا نخسر الكرة، وهذا ما جعلهم ينطلقون. تأخرنا في تغييرات المراكز واستفادوا من هذا الأمر".

وكان كليبرز الذي قلب تأخره صفر-2 و2-4 أمام دالاس مافريكس إلى فوز 4-3 في الدور الأول، قد خرج الموسم الماضي من نصف نهائي منطقته بخفي حنين بعد تقدمه على دنفر ناغتس 1-3.

الحسم في فيلادلفيا

وفي مباراة ثانية ضمن المنطقة الشرقية، قاد الكاميروني جويل إمبيد (22 نقطة و13 متابعة) فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكرز إلى الفوز في أرض أتلانتا هوكس 104-99، فارضاً التعادل 3-3 ومباراة سابعة حاسمة في نصف النهائي.

وإلى تألق إمبيد الذي يعاني إصابة في ركبته، سجّل كل من توبياس هاريس وسيث كوري 24 نقطة، ليقلب فيلادلفيا تأخرا وصل إلى أكثر من عشر نقاط في الشوط الأول.

قال هاريس "رأيتم القتال والمثابرة من المجموعة بأكملها".

وستقام المباراة السابعة الأحد على ملعب هوم أرينا التابع لسيكسرز.

وسيتم الاحتكام لمباراة سابعة في مواجهتي نصف نهائي الشرقية، بعد تعادل بروكلين نتس مع ميلووكي باكس 3-3.

وضغط فيلادلفيا بكل قوته محاولا فرض مباراة سابعة، بعد افلات الفوز منه في المباراتين الرابعة والخامسة بفارق بسيط.

قال كوري صاحب ست ثلاثيات "هذا جميل، لقد استمتعنا كثيرا. يجب أن تهدئ من روع العاصفة وتردّ عليهم في الطرف المقابل".

واضاف البديل تايريز ماكسي 16 نقطة لفيلادلفيا، الذي خسر المباراة الخامسة برغم تقدمه بفارق 26 نقطة على أرضه.

ولدى الخاسر الذي خسر مسدّده الصربي بوغدان بوغدانوفيتش لإصابته في الربع الأخير ويحاول بلوغ نهائي المنطقة الشرقية للمرة الأولى في ست سنوات، سجّل النجم تراي يونغ 34 نقطة و12 تمريرة حاسمة.
 
 


>