فرانك دي بور ينتقل إلى الدوري الأميركي لتدريب أتلانتا يونايتد

Reuters

وقاد دي بور (48 عاما) كمدرب، ناديه السابق أياكس امستردام إلى أربعة ألقاب متتالية في الدوري الهولندي، لكنه لم يصب النجاح نفسه مع إنتر ميلان الإيطالي وكريستال بالاس الإنكليزي الذي انتهت تجربته معه في أيلول/سبتمبر 2017.

ولدى إعلانه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أنه سيغادر أتلانتا، قال مارتينو المدرب السابق لمنتخبي الأرجنتين والبارغواي وفريق برشلونة الإسباني، أنه سيترك الفريق وهو غير راض تماماً عما حققه.

وأفادت تقارير صحافية أن مارتينو (56 عاماً) قد يدرب منتخب المكسيك.

ويبدأ دي بور مشواره في الأول من كانون الثاني/يناير، استعداداً للموسم الجديد ولانطلاق مسابقة دوري أبطال الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي) في شباط/فبراير.

وقال دي بور "طموحات النادي الرياضية كما حددت في استراتيجية طويلة الأمد، بأن يكون الأفضل، تلائم طموحي الشخصي بشكل واضح".

وأضاف "أود أن أبني على النجاح الحالي لتطوير قاعدة صلبة وثابتة للنادي في قمة الدوري الأمريكي وخارجه".

واعتبر رئيس نادي أتلانتا دارين إيلس أن دي بور "يتمتع بخلفية مميزة سواء كمدرب أو كلاعب، ونحن متحمسون للترحيب به في نادينا".

وبقي دي بور على رأس الإدارة الفنية لإنتر ميلان 85 يوما فقط خسر خلالها الفريق أربعاً من خمس مباريات في الدوري الإيطالي، ثم انتقل الى كريستال بالاس ولم يصمد سوى 10 أسابيع في موسم 2017-2018 بدأها بخسارة ثقيلة صفر-3 من هيديرسفيلد تاون في الأسبوع الأول.

وكان دي بور قد بدأ مسيرته التدريبية مع الفئات العمرية في أياكس عام 2006، بعد نحو عام من إنهائه مسيرته كلاعب مع نادي الريان القطري. ودافع الهولندي عن ألوان أندية عدة، أبرزها أياكس وبرشلونة الإسباني.