عودة موفقة لدورانت ورقم قياسي لكوري

Reuters

وسجل دورانت 33 نقطة في غضون 28 دقيقة في أول مشاركة له بعد الإصابة التي تعرّض لها في الفخذ الأيسر خلال الخسارة أمام ميامي هيت الأحد الماضي وأبعدته عن الفريق في المباريات الثلاث الماضية.

وقال دورانت بعد المباراة التي بدأها على مقاعد البدلاء ونجح خلالها في 12 من محاولاته الـ21، إنّها "بداية جيدة، أمل البناء على هذه المباراة للمواصلة على هذا المنوال".

ولعب النجم الآخر كايري إيرفينغ دوراً أساسياً في الفوز الـ25 لنتس على أرضه من أصل 32 مباراة هذا الموسم والعشرين من أصل 26 ضد فرق من المنطقة الغربية، وذلك بتسجيله 34 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة و6 متابعات في ظل استمرار غياب النجم الآخر جيمس هاردن للمباراة العاشرة توالياً بسبب الإصابة، فيما ساهم بلايك غريفين بـ15 نقطة.

وكان صنز الطرف الأفضل في الشوط الأول إذ تقدم على مضيفه معظم فتراته، لكن نتس حقق الفارق مع انطلاق الشوط الثاني تزامناً مع الاعتماد على دورانت بشكل أكبر بعدما انتظر في النصف الأول حتى الربع الثاني ليدخل الملعب.

واعتمد نتس نفس استراتيجية السابع من نيسان/أبريل حين عاد دورانت من إصابة عضلية أبعدته عن الفريق لفترة طويلة، إذ اكتفى حيتها بخوض 19 دقيقة ضد نيو أورليانز بيليكانز سجل خلالها 17  نقطة.

وشارك دورانت في 25 مباراة فقط منذ انطلاق الموسم الحالي الذي شهد دخوله من مقاعد البدلاء عوضاً عن البدء أساسياً للمرة الأولى في مسيرته.

وتحدث غريفين عن دورانت قائلاً: "ما أحبه أكثر شيء هو مدى عشقه للعب كرة السلة، بالتالي، نحن نعلم أن جلوسه على مقاعد البدلاء بمثابة قتله".

وتابع "بمجرد أن ترى السعادة لقدرته وحسب على لعب كرة السلة، فهذا أمر مفرح بالنسبة لنا".

كوري يخطف الاضواء

حقق ستيفن كوري رقماً قياسياً من حيث عدد الثلاثيات في شهر واحد بعدما رفع رصيده إلى 85 محاولة ناجحة من خارج القوس خلال نيسان/أبريل، ليقود غولدن ستايت للفوز على جاره ساكرامنتو كينغز 117-113.

وأنهى كوري اللقاء بـ37 نقطة، بينها 7  ثلاثيات رفع بها رصيده إلى 85 ثلاثية هذا الشهر، محطماً الرقم القياسي السابق الذي حققه جيمس هاردن (82) في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

وانتظر ووريرز حتى الثواني الأخيرة من اللقاء لحسم الفوز إذ تقدم 112-111  بتسديدة من كيلي أوبر جونيور قبل 1,42 دقيقة على النهاية، ثم أخفق ريتشاون هولمز في رميتين حرتين لكينغز فاتحاً المجال أمام ووريرز لحسم النتيجة نهائياً عبر درايموند غرين الذي اكتفى بثماني نقاط في اللقاء، لكنه حقق 14 متابعة مع 13 تمريرة حاسمة.

وهو الفوز الرابع توالياً لووريرز على أرضه، معادلاً أطول سلسلة انتصارات له هذا الموسم على ملعب "تشايس سنتر" الذي شهد حضور 3252  مشجعاً في المدرجات، بعدما كان العدد 1935 الجمعة في أول مباراة له أمام جمهوره منذ توقف الدوري في آذار/مارس 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا.
ووضع أتلانتا هوكس حداً لمسلسل هزائمه المتتالية عند 6 مباريات، بتغلبه على ضيفه ميلووكس باكس 111-104 رغم تألق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو وكريس ميدليتون في صفوف الضيوف بتسجيلهما 31 نقطة مع 14 متابعة و23 نقطة توالياً.

وفي المباريات الأخرى، سجل ديفونتي غراهام 24 نقطة ليقود تشارلوت هورنتس للفوز على بوسطن سلتيكس 125-104، فيما فاز ممفيس غريزليز على بورتلاند ترايل بلايزرز 120-113 وواشنطن ويزاردز على كليفلاند كافالييرز 119-110 ، وإنديانا بيسرز على أورلاندو ماجيك 131-112.
 


>