عبد الجبار يبيع قسماً من جوائزه بـ 3 ملايين دولار لتعليم الأطفال

Reuters

وأشارت قناة "إي أس بي أن" الاميركية إلى أن عبد الجبار (71 عاماً)، باع ما يقارب 234 قطعة من تذكاراته، منها أربع من الخواتم الخمسة التي حصل عليها من فريقه لوس أنجليس ليكرز تكريماً للفوز بالدوري خلال حقبة الثمانينيات.

وبيع الخاتم الذي فاز به عبد الجبار بعد إحرازه لقب الدوري عام 1987 بأعلى سعر في المزاد مقابل 400 ألف دولار، بينما بيعت كرة آخر مباراة له في الموسم المنتظم عام 1989 وتحمل توقيعه، بمبلغ 270 ألفاً، وثلاث كؤوس من الست التي حصل عليها كأفضل لاعب في الدوري (1976، 1972 و1974)، مقابل 120 ألف دولار لكل منها. 

وستذهب عائدات هذا المزاد إلى مؤسسة عبد الجبار "سكاي هوك" (إشارة إلى حركته الشهيرة في التسجيل)، التي تعنى بمساعدة أطفال الأحياء الفقيرة في مدينة لوس أنجليس.

وكان عبد الجبار أكد عند الإعلان عن هذا المزاد في أيلول/سبتمبر الماضي والذي نظمته دار غولدن للمزاد ومقرها في نيوجرسي، إنه ليس "جزءاً من قائمة الرياضيين الذين يجبرون على بيع أفضل تذكاراتهم من أجل تسديد ديونهم"، في إشارة إلى تجاوزه لضائقة مالية في بداية العقد الأول من القرن الحالي، وأصبح الآن كما قال "في وضع مالي قوي".

وقال عبد الجبار الذي يمضي وقته في كتابة الروايات والقصص التاريخية، "عندما يتعلق الأمر بالاختيار بين تخزين جوائزي في غرفة أو السماح لأطفال بتبديل حياتهم، تم الاختيار بسرعة، قررت أن جوائزي".

وبين عامي 1969 و1989، أحرز عبد الجبار لقب الدوري الأميركي ست مرات: مع فريق بداياته ميلووكي باكس مرة واحدة (1971)، ومع ليكرز خلال الفترة الذهبية للفريق إلى جانب زميله إرفين "ماجيك" جونسون، خمس مرات.

واختير عبد الجبار أفضل لاعب في الموسم العادي ست مرات، وما زال في جعبته، رغم اعتزاله منذ أعوام طويلة، العديد من الأرقام القياسية حيث يعتلي صدارة الهدافين في الدوري المنتظم مع 38387 نقطة في 1560 مباراة.