ضربة قاسية لسيكسرز بغياب نجمه إمبيد فترة غير محددة

AFP

وأصيب لاعب الارتكاز الكاميروني إثر تدخل بالكوع من مواطنه نجم تورونتو رابتورز باسكال سياكام في الدقائق الأخيرة من المباراة السادسة من سلسلتهما في الدور الأول للبلاي أوف الخميس والتي حسمها في صالحه 132-97 وبالتالي تقدم 4-2 وبلغ الدور الثاني.

وذكرت شبكة "إي إس بي إن" وموقع "ذي أثلتيك" أن إمبيد عانى من ارتجاج في المخ بعد الضربة ومن كسر في تجويف العين اليمنى. وسبق للكاميروني، أحد ثلاثة مرشحين لجائزة أفضل لاعب في الدوري هذا الموسم إلى جانب حاملها الصربي نيكولا يوكيتش (دنفر ناغتس) واليوناني يانيس أنتيتوكونمبو (ميلووكي باكس)، أن عانى من إصابة مماثلة في العين اليسرى في عام 2018 حيث اضطر إلى الخضوع لعملية جراحية وغاب عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع.

وكان إمبيد تعرض لإصابة في المباراة الثالثة ضد رابتورز وعانى منذ ذلك الحين من تمزق في أربطة إبهامه الأيمن، لكن اللاعب وفريقه فضلا الانتظار حتى نهاية الأدوار الإقصائية من أجل خضوعه لعملية جراحية.

وسيشكل غياب إمبيد ضربة قاسية لسيكسرز خصوصا وأنه سيواجه اعتبارا من بعد غد الاثنين ميامي هيت في ربع نهائي الدوري (نصف نهائي المنطقة الشرقية).
                  


>