سيكسرز يستبعد سيمونز من مباراته الافتتاحية للموسم

Reuters

وبحسب العديد من وسائل الإعلام التي كانت حاضرة خلال الحصة التدريبية، أظهر سيمونز البالغ من العمر 25 عاماً والذي حاول دون جدوى الرحيل هذا الصيف، عدم اهتمام كامل، وظل وحيداً يراوغ بالكرة، ثم رفض المشاركة في برنامج اليوم. تبع ذلك مشاجرة مع المدرب دوك ريفرز الذي طالبه بالعودة إلى غرفة الملابس.

وتُظهر هذه الحادثة أنه على الرغم من إعادته الأسبوع الماضي إلى صفوف فيلادلفيا، بعد أن بذل قصارى جهده لمحاولة المغادرة، فإن المناخ بعيد كل البعد عن الارتياح بين الطرفين.

ويعود سبب المشاكل بين سيمونز وفريقه إلى خسارة الفريق المباراة السابعة امام أتلانتا هوكس في الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية الموسم الماضي (3-4)، حيث لم يرتق الأداء الهجومي للنجم الأسترالي في الربع الأخير إلى مستوى الطموحات.

وطرح أداء سيمونز علامات استفهام لدى ريفرز حول قدرة صانع الالعاب الأسترالي على شغل مركزه في الادوار الحاسمة كما يجب.

ونشبت بعد ذلك توترات بين سيمونز ونجم الفريق الكاميروني جويل إمبيد، حيث ألقى الأخير باللوم على الأسترالي في "عدم احترام" زملائه في الفريق في تعليقات قالها الشهر الماضي.

لكن لاعب الارتكاز الكاميروني مثل ريفرز قال مراراً وتكراراً إنهما يريدان بقاء سيمونز في النادي. وهكذا، كانت عودة اللاعب إلى المجموعة الأسبوع الماضي إيذاناً بنهاية الأزمة الداخلية التي عادت إلى الظهور اليوم. 


>