خسارة مذلة لسلتيكس على أرضه

AFP

وبعدما توج عودته إلى اللعب بعد تأجيل ثلاث مباريات بسبب اصابة بعض لاعبيه بفيروس كورونا المستجد وبسبب المخالطة، بفوز كبير على ضيفه أورلاندو ماجيك 124-97 الجمعة، مني سلتيكس بخسارة قاسية أمام نيويورك نيكس الذي وضع حدا لخمس هزائم متتالية.

وخاض سلتيكس المباراة في غياب نجمه جايسون تايتوم الذي لا يزال يخضع للحجر الصحي، لكنه استعاد خدمات نجمه كيمبا ووكر بعد تعافيه من اصابة في ركبته اليسرى ابعدته عن الملاعب منذ أيلول/سبتمبر الماضي عندما خسر فريقه نهائي المنطقة الشرقية ضد ميامي هيت.

وحقق لاعبو بوسطن سلتيكس معدلات مخيبة في التسجيل (29,8%) ومن خارج القوس (15,2%) هي الأسوأ منذ عام 2004.

واكتفى ووكر بتسجيل 9 نقاط فقط في 20 دقيقة حيث اضطر إلى ترك الملعب في الربع الثالث إثر تلقيه ضربة على جنبه الأيمن حيث فضل المدرب براد ستيفنس، بعدما بدا واضحا أن فريقه لن يتمكن من تفادي الخسارة الرابعة هذا الموسم والأولى بعد خمس انتصارات متتالية، إراحته ترقبا للمباراتين القويتين ضد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز الأربعاء والجمعة المقبلين.

وبرز جايلين براون في صفوف سلتيكس بتسجيله 25 نقطة، وأضاف ماركوس سمارت 10 نقاط، فيما كان جوليوس راندل وآر جاي بارييت افضل مسجلين في صفوف نيويورك نيكس برصيد 20 نقطة و12 متابعة و19 نقطة و11 متابعة على التوالي.

ورغم الخسارة بقي بوسطن سلتيكس في صدارة المنطقة الشرقية، فيما لحق نيويورك نيكس بتشارلوت هورنس الى المركز التاسع للمنطقة ذاتها.                                  


>