جيمس يقود ليكرز للفوز على أتلانتا ويتسبب في طرد مشجعين

AFP

وسجّل جيمس21  نقطة، منها النقاط التسع الأخيرة في أقل من دقيقة، إلى 9  تمريرات حاسمة و7 متابعات، فيما أضاف زميله ديفيس  25 نقطة إلى تمريرتين حاسمتين ومتابعتين.

وتخطى ليكرز الصفعة التي تلقاها أمام ديترويت بيستونز قبل أربعة أيام، ونجح في العودة إلى سكة الانتصارات محققاً فوزه الثاني توالياً.

ورفع حامل اللقب رصيده إلى 12 فوزاً مقابل خسارتين خارج أرضه، وحافظ على مركزه الثالث في المنطقة الغربية خلف يوتاه جاز والمتصدر لوس أنجليس كليبرز.

وشهدت المباراة طرد إحدى مشجعات فريق أتلانتا من الملعب حيث سمح لعدد قليل من المشجعين بمشاهدة المباراة بسبب البروتوكول المعتمد للحد من تفشي فيروس كورونا، بعدما وجهت كلمات نابية لجيمس، ما دفع الحكام إلى إيقاف المباراة والطلب من الأمن الخاص بالصالة طردها، إضافة إلى امرأة اخرى ورجلين.

 وشرح جيمس ما حصل قائلاً "في البداية حصلت مشادة كلامية بين رجلين ناضجين، قلت كلمتي وقال كلمته، ومن ثم تدخل أحدهم وقالت ما أرادت قوله ولكن لا اعتقد انه كان يتوجب طردهم من الصالة".

وأكد "الملك" أنه سعيد لعودة الجماهير إلى الملاعب وأنه كان: "يفتقد هذا التفاعل".

وتألق في صفوف الفريق الخاسر تراي يونغ مع 25 نقطة و16 تمريرة حاسمة، فيما أضاف زميله جون كولينز 22 نقطة.

في المقابل استعاد ميلووكي باكس نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين بفوزه على بورتلاند ترايل بلايزرز 134 – 106.

وساهم أفضل لاعب في الدوري في آخر موسمين اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو في 18 نقطة و6 تمريرات حاسمة، بينما كان زميله جرو هوليداي أفضل المسجلين في الفريق مع 22 نقطة، إلى جانب كريس ميدليتون (17)، وأضاف لاعبو الاحتياط 64 نقطة ضمن إطار فعالية ناجحة من التصويبات بلغت 55  بالمئة.

وتقدم باكس للمركز الثاني في المنطقة الشرقية، فيما تراجع بورتلاند للمركز التاسع في المنطقة الغربية، متساوياً مع هيوستن روكتس الذي تابع سلسلة انتصاراته بفوز سادس توالياً أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر 106 – 136.

وتعرض دالاس مافريكس لخسارته السادسة توالياً وتابع تقديم صورة هزيلة عنه بعدما سقط أمام فينيكس صنز 108 - 109.

وتألق في صفوف الفريق الفائز كريس بول بتسجيله 34 نقطة إلى 9 تمريرات حاسمة و9 متابعات، وأضاف زميله ديفن بوكر 24 نقطة.

ولم تحل النقاط الـ 25 التي سجلها السلوفيني الشاب لوكا دونتشيتش والـ 24 لجوش ريتشاردسون من سقوط مافريكس. 

وتأجلت مباراة دنفر ناغتس وديترويت بيستونز على خلفية تحقيق عن حالات اتصال محتملة بمصابين بفيروس "كوفيد-19" لأعضاء من فريق بيستونز من دون أن توضح رابطة الدوري الأميركي الكثير من التفاصيل.

وكان بيستونز خسر مباراته الاخيرة التي خاضها في سان فرانسيسكو أمام غولدن ستايت ووريرز 91-118.

وبحسب البروتوكول المتبع في الدوري يتعين حجر كل شخص جاءت نتيجة اختباره إيجابية، أم تم تحديده على انه كان على اتصال وثيق بشخص مصاب.

وتم إرجاء 23 مباراة بسبب تداعيات فيروس كورونا منذ أن انطلقت منافسات الموسم الحالي في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي.  
 


>