جيمس وديفيس يقودان ليكرز إلى فوزٍ أول على كليبيرز

AFP

وتغلّب ليكرز على مضيفه للمرة الأولى في ثالث مواجهة بينهما في موسم 2019-2020، ليعزز صدارته للمنطقة الغربية، بينما تلقى "نظيره" في الشرقية وصاحب أفضل سجل في الدوري، باكس، خسارة أمام مضيفه فينيكس صنز بنتيجة 131-140.

في المباراة الأولى، تعاون النجمان ديفيس وجيمس على تسجيل 58 نقطة لصالح فريقهما، إذ أنهى الأول اللقاء مع 30 نقطة وثماني متابعات، بينما ساهم الثاني بـ28 نقطة وسبع متابعات وتسع تمريرات حاسمة.

ويحتل قطبا المدينة المركزين الأول والثاني في المنطقة الغربية، وفرضا نفسيهما ضمن أبرز المنافسين المحتملين على اللقب، لاسيما ليكرز الباحث عن استعادة مكانته بعدما غاب في الموسم الماضي عن الأدوار الإقصائية "بلاي أوف".

وإضافة إلى البروز المعتاد من جميس وديفيس، اعتمد ليكرز في مباراة الأحد على آيفري برادلي الذي أنهى اللقاء مع 24 نقطة وثلاث متابعات.

وقدّم الفريقان مباراة متكافئة في الربعين الأول والثالث، وفي حين كانت أفضلية الربع الثالث لصالح كليبيرز، فرض ليكرز إيقاعه في الأخير، ليفوز ويوقف سلسلة من ستة انتصارات متتالية حققها كليبيرز.

ولم يتمكن كليبيرز من تفادي الخسارة العشرين في 63 مباراة، على رغم تسجيل بول جورج 31 نقطة (مع ست متابعات وثلاث تمريرات حاسمة)، وكواهي لينارد 27 نقطة، ومونترزل هاريل 20 نقطة مع ثماني متابعات.

في المقابل، حقّق ليكرز فوزه الـ49 مقابل 13 خسارة فقط. 

وهو الانتصار الرابع توالياً للفريق الأصفر والبنفسجي، وأتى بعد يومين فقط من فوزه على متصدر ترتيب المنطقة الشرقية ميلووكي باكس بنتيجة 113-103.

- خسارة ميلووكي وبوسطن -                  

وواصل الأخير تقديم أداء متذبذب في الفترة الأخيرة، وتلقى خسارته الثانية توالياً والثالثة في آخر أربع مباريات، بسقوطه على أرض فينيكس، في مباراة افتقد خلالها لنجمه وأفضل لاعب في الموسم الماضي اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو بسبب إصابة طفيفة في الركبة اليسرى.

ولم يمنح صنز ضيفه أيّ فرصة لالتقاط أنفاسه أو التقدم عليه، إذ فرض سيطرته عليه من البداية حتى النهاية، لاسيما في الربع الأول الذي أنهاه بنتيجة 47-28، قبل أن يوسع الفارق في الثاني إلى 25 نقطة.

وكان أفضل مسجل في صفوف باكس كريس ميدلتون مع 39 نقطة، بينما كان ديفن بوكر الأفضل في صفوف الفائز مع 36 نقطة.

أما حامل اللقب وصاحب المركز الثاني في المنطقة الشرقية تورونتو رابتورز، فخرج فائزاً بنتيجة 118-113 من زيارته لساكرامنتو كينغز، لاسيما بفضل لاعبه نورمان باول الذي أنهى اللقاء مع 31 نقطة.

لكن ثالث المنطقة الشرقية بوسطن سلتيكس لم يتمكن من مجاراة تورونتو، فسقط على أرضه أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر بنتيجة 104-105.

ويدين أوكلاهوما بفوزه إلى لاعبه دينيس شرودر الذي سجل رمية ناجحة قبل ثماني ثوانٍ من نهاية المباراة، قلب من خلالها تأخر فريقه 103-104 إلى تقدم بفارق نقطة واحدة كانت كافية لحسم المباراة لصالحه.

وفي أبرز المباريات الأخرى، تلقى هيوستن روكتس خسارته الرابعة توالياً، وجاءت بنتيجة قاسية أمام ضيفه أورلاندو ماجيك 106-126.

إلى ذلك، تغلب كليفلاند كافالييرز على سان أنتونيو سبيرز 132 - 129 بعد التمديد، ونيويورك نيكس على ديترويت بيستونز 96 - 84، وميامي هيت على واشنطن ويزاردز 100-89، وإنديانا بايسرز على دالاس مافريكس 112-109، وبروكلين نتس على شيكاغو بولز 110 - 107، ونيو أورليانز بيليكانز على مينيسوتا تمبروولفز 120-107.