جيريمي لين يودع الدوري الأميركي وينتقل إلى الصين

Reuters

وأشار كين تشياوون رئيس نادي مدينة بكين إلى أن قرار لين "يظهر ثقته بنا وهذا فخر لنا"، علما بأن تورونتو كان قد حرره من عقده هذا الصيف.

وبات لين (31 عاما) الموسم المنصرم أول لاعب آسيوي-أميركي يفوز بالدوري، ولكن دوره مع رابتورز الذي جرد غولدن ستايت ووريرز من لقبه في الموسم المنصرم، اقتصر على ملازمة مقاعد البدلاء في الغالبية العظمة من الأدوار الإقصائية، مع معاناته لاستعادة مستواه.

وكان لين (1,91 م و91 كلغ) تحدث عن تجربته المؤلمة أمام جمع من الناس في تايوان، بقوله "وضعي كلاعب حر صعب لأني أشعر أن الدوري الأميركي تخلى عني نوعا ما".

وأكد لين أنه انتظر سنوات طويلة لارتداء قميص رابتورز لكنه يشعر أن الوقت الذي أمضاه مع بطل الدوري هو "أسوأ +تسديدة+ في مسيرته" إذ بلغ معدله 3,4 دقائق فقط في المباراة الواحدة في الأدوار الاقصائية "بلاي أوف"، ودقيقة واحدة فقط في المباريات الست للسلسلة النهائية.

ووصف باكياً وضعه كلاعب حر بـ "القشة الأخيرة التي قصمت ظهر البعير"، وتابع بعدما تماسك نفسه "كل عام تصبح الأمور أصعب".

ولاحقت لعنة الإصابات اللاعب فتراجع مستواه مقارنة بعام 2012 الذي شهد صعود نجمه مع انضمامه إلى نيويورك نيكس، ونجاحه في قيادته للفوز بسبع مباريات على التوالي.