بيليكانز يحصل على خدمات ويليامسون

Reuters

وكانت جميع المؤشرات تؤكد أنّ الواعد ويليامسون (18 عاماً) الذي أمضى الموسم الماضي مع فريق ديوك، في دوري الجامعات، سيكون الخيار الأول في الدرافت، بالنظر إلى مؤهلاته البدنية القوية (2,01 م و129 كلغ)، والفنية التي جعلت الكثير من أندية دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين تحلم منذ شهور بالتعاقد معه.

ووضع ويليامسون الذي كان يرتدي بدلة بيضاء بالكامل، قبعة ناديه الجديد على رأسه قبل مصافحته مفوض الدوري الأميركي آدم سيلفر للمحترفين على منصة ملعب باركلايز سنتر في بروكلين وفقاً لبروتوكول الدرافت.

وقال ويليامسون: "لم أكن أعتقد أنني سأكون في هذا الموقف"، مضيفاً "لم أكن لأتواجد هنا لولا أمي، أريد فقط أن أشكرها، لقد وضعت أحلامها جانباً من أجل حلمي".

وسيقوم بيليكانز الذي تخلى مؤخراً عن خدمات نجمه أنتوني ديفيس لفريق لوس أنجليس ليكرز، بإعادة بناء فريقه حول ويليامسون الصاعد بسرعة صاروخية والذي بدأت المقارنات بينه وبين النجم ليبرون جيمس.

ونال ويليامسون جائزة "نايسميث" لأفضل لاعب في الموسم المنصرم في دوري الجامعات الأميركي تحت ألوان جامعة ديوك في كارولاينا الشمالية. وبلغ معدل تسجيله 22,6 نقطة و8,9 متابعات في المباراة واشتهر بكراته الساحقة "دانك" الاستعراضية.

وكان فريق ولاية لويزيانا الذي أنهى موسم 2019 في المركز الثالث عشر ضمن المنطقة الغربية مع 33 فوزاً و49 خسارة، يملك أيضاً الاختيار الرابع في الدرافت، لكنه قرّر في نهاية المطاف تبادله مع أتلانتا هوكس بحسب موقع "إي إس بي إن" الذي أكد أن بيليكانز سيحصل على الاختيارات 8 و19 و35.

وتخلى بيليكانز عن الخيار الـ57 لأتلانتا هوكس الذي استغله لضم سولومون هيل.

وإذا كان ويليامسون الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ19 في 6 تموز/يوليو المقبل، حظي بتصفيق المشجعين، فإنّ الترحيب الكبير في الأمسية جاء بعد دقائق قليلة، عندما اختار نيويورك نيكس، صاحب أسوأ رصيد في الموسم المنتهي (17 فوزاً و65 خسارة)، الجناح الكندي آر. جاي. باريت، زميل ويليامسون في ديوك، في الاختيار الثالث للدرافت.

أما الاختيار الثاني في الدرافت فكان من نصيب ممفيس غريزلير الذي ظفر بخدمات جا مورانت لاعب ارتكاز فريق جامعة موراي ستايت.

ويسمح نظام الدرافت للأندية الـ14 التي لم تتأهل إلى الأدوار الاقصائية باختيار اللاعبين الجدد، في محاولة لفرض مزيد من التوازن بين الأندية المشاركة في دوري المحترفين.

ولتجنب حلول أحد الأندية في المركز الأخير عمداً واختيار أفضل اللاعبين الصاعدين، يجرى سحب قرعة لتحديد خيارات الأندية.