بولز يفسد "تريبل دابل" تاريخية لدونتشيتش

AFP

وأنهى بولز سلسلة من أربع هزائم متتالية بفضل هداف الفريق في الأمسية الفنلندي لوري ماركانين مع 29 نقطة و10 متابعات، فيما سجل غاريت تامبل 17  من نقاطه الـ21  في الشوط الأول. 

أما النجم الواعد دونتشيتش (21 عاماً) أنهى المباراة مع 36 نقطة، 16 متابعة و15 تمريرة حاسمة محققاً الـ "تريبل دابل" رقم 29 في مسيرته، ليتجاوز أسطورة بولز نفسه مايكل جوردان ويتقدم إلى المركز الخامس عشر على لائحة الدوري. 

وألقى دونتشيتش المحبط اللوم على نفسه بسبب الخسارة معتبراً أنّه لعب بأنانية. 

وقال بعد الهزيمة: "لعبت بشكل سيئ جداً في الشوط الثاني. هذه الخسارة بسببي، كنت أنانياً قليلاً لأنني سجلت 30 نقطة في الشوط الأول".

وتابع: "لم أكن أنا في الشوط الثاني، عليّ أن أقدم مستوى أفضل في الثاني، أنا مسؤول عن الخسارة".

وأصبح رابع لاعب فقط في تاريخ الدوري يحقق أقله 35 نقطة، 15 متابعة و15 تمريرة حاسمة في مباراة واحدة وأصغرهم سناً فيما حقق اوسكار روبرتسون هذا الإنجاز 5  مرات. 

وقدّم لاعبو شيكاغو أداء مميزاً وتمكنوا من سرقة الكرة في 14 مناسبة في أفضل سجل للموسم.

في مكان آخر، أنهى نيويورك نيكس سلسلة من خمس هزائم متتالية بطريقة مثيرة، بتفوقه على مضيفه بوسطن سلتيكس بفارق 30  نقطة وبنتيجة 105-75  في أدنى سجل تهديفي للأخير هذا الموسم. 

سجل جوليوس راندل 20 نقطة و12 متابعة فيما ساهم الكندي أر جاي باريت بـ19 نقطة و11 متابعة لصالح نيكس الذي أفسد أول مباراة لصانع الألعاب كيمبا ووكر العائد إلى المنافسات بعد غيابه عن أول 11 مباراة بسبب إصابة في الركبة اليسرى. 

خرج ووكر في الربع الثالث بسبب إصابة في ضلعه كما ظهر ولكن أعرب عن سعادته بالعودة. 

وقال: "كان شعوراً جميلاً أن أكون على أرض الملعب، لقد نسيت كم هذا الشعور جميل".

وكان جايلن بروان أفضل مسجل في صفوف سلتيكس مع 25 نقطة، فيما استمر غياب جايسون تايتوم عن صفوفه بسب بكوفيد-19.

وفي وقت سابق من الأمسية ألغيت المباراة المقررة بين فيلاديلفيا سفنتي سيكسرز وأوكلاهوما سيتي ثاندر قبل ساعات من انطلاقها بسبب فيروس كورونا المستجد. 

إذ لم يكن هناك ثمانية لاعبين متاحين في صفوف سيكسرز لخوض المباراة، بسب عملية تتبع المخالطين في النادي.


>