باكس وهيت يقتربان من العبور وبيليكانز يفرض التعادل على صنز

Reuters


 فرض باكس هيمنته على أرض بولز 119-95 بفضل تألق غرايسون ألن الذي ساند النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو بشكل فعال بتسجيله 27 نقطة، بينها 6 ثلاثيات.

أما أنتيتوكونمبو، فكان أفضل مسجل بـ32 نقطة مع 17 متابعة، وأضاف جرو هوليداي 26 نقطة في لقاء تقدم حامل اللقب في ربعه الثالث بفارق 22 نقطة.

ورغم صافرات الاستهجان التي وجهها له الجمهور طيلة اللقاء لتسببه بكسر في معصم أليكس كاروسو خلال لقاء الفريقين في كانون الثاني/يناير، قدم غرايسون ألن أفضل مباراة له في الـ"بلاي أوف" بعدما نجح في 10 من محاولاته الـ12، بينها 6 من أصل 7 من خارج القوس.

ووجد زملاء ألن طريقة للتخفيف من وطأة هذه الصافرات على لاعب جامعة ديوك سابقاً، عبر تكرار ما يقوم به جمهور بولز خلال تمارين الفريق على سبيل المزاح.

وعلق ألن على هذه المسألة بالقول: "إنهم يستمتعون جداً بذلك. أعتقد أنه أمر مسلٍ. في الواقع أعتقد أنه أمر مضحك للغاية. لقد حولوه إلى أمر مسلٍ ما يجعل الوضع أسهل علي عندما أسمعها (الصافرات) هناك (في ملعب بولز)".

ويبدو أن ما يقوم به زملاؤه أعطى مفعوله، لأن ألن سجل 22 نقطة في المباراة الثالثة، وهو نجح في 18 محاولة من أصل 24 خلال زيارتي فريقه إلى "يونايتد سنتر" في هذه السلسلة، بينها 11 من 14 من خارج القوس.

وعلى غرار باكس، بات هيت على بعد فوز أيضاً من بلوغ الدور الثاني بعد انتصاره الكاسح على مضيفه أتلانتا هوكس 110-86.

وبفضل الدفاع المحكم على نجم هوكس تراي يونغ الذي اكتفى بتسع نقاط فقط سجلها من 3 ثلاثيات، وتألق جيمي باتلر الذي سجل 13 من نقاطه الـ36 في الربع الثاني، لم يجد هيت أي صعوبة في العودة من ملعب منافسه بالانتصار الثالث والحصول على فرصة حسم السلسلة الثلاثاء على أرضه.

وكان الربع الثاني حاسماً في تحديد مسار المباراة، إذ تفوق خلاله هيت 30-15 بفضل 13 نقطة من باتلر الذي أضاف أيضاً 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

وكما حصل معه في المباراة الأولى التي اكتفى خلالها بتسجيل 8 نقاط، عانى يونغ من الدفاع المحكم الذي فرض عليه وهو علق على هذه المسألة بالقول: "يقومون بعمل رائع من خلال مساعدة بعضهم البعض (في الدفاع) وعدم السماح لي بالدخول إلى المنطقة الملونة (تحت السلة)... يتوجب علينا القيام بعمل أفضل والتوصل إلى حل لمعرفة كيفية الحصول على فرص مفتوحة للتسجيل".

"كبرياؤنا لا يسمح بذلك"

وفي المنطقة الغربية، أرجأ دنفر ناغتس تأهل غولدن ستايت ووريرز إلى الدور الثاني بالفوز عليه 126-121 بفضل الصربي نيكولا يوكيتش الذي سجل 37 نقطة مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة.

وعلق الصربي العملاق على أدائه في اللقاء، قائلاً "لقد قاتلنا. لم نشأ أن يتم اكتساحنا (صفر-4). كبرياؤنا لا يسمح بذلك".

وبعد تسديدة من ستيفن كوري وضع بها ووريز في المقدمة 121-119 قبل دقيقة و21 ثانية على النهاية، رد يوكيتش بسلة وأتبعها مونتي موريس بأخرى لأصحاب الأرض واضعاً إياهم في المقدمة مع بقاء 33 ثانية فقط، رافعاً رصيده الشخصي إلى 24 نقطة.

وخطف أوستن ريفرز الكرة في الوقت الحاسم من اللقاء ومررها بعد ذلك يوكيتش إلى ويل بارتون الذي سددها بنجاح من خارج القوس في آخر 8.3 ثانية، موجهاً الضربة القاضية لآمال الضيوف الذين يعودون الأربعاء إلى سان فرانسيسكو مع فرصة حسم تأهلهم بين جماهيرهم.

ووصل ثلاثة من لاعبي ووريرز إلى العشرين نقطة أو أكثر، أفضلهم كوري بـ33 مع 8 تمريرات حاسمة، مقابل 32 لكلاي تومسون و20 للكندي أندرو ويغينز، إضافة إلى 13 نقطة مع 11 متابعة و6 تمريرات حاسمة لدرايموند غرين.

وفي نيو أورليانز، أطلق بيليكانز مواجهته مع صنز الذي كان صاحب أفضل سجل في المنطقة الغربية والدوري بأكمله خلال الموسم المنتظم، من نقطة الصفر بالفوز عليه 118-103، مدركاً التعادل 2-2 في هذه السلسلة.

ولعب براندون إينغرام (30 نقطة) والليتواني يوناس فالانشيوناس (26 مع 15 متابعة) الدور الأساسي في إسقاط صنز الذي يفتقد جهود نجمه المطلق ديفن بوكر للسلسلة بأكملها بسبب إصابة عضلية.

وبقيادة أندري أيتون الذي أنهى اللقاء بـ23 نقطة، دخل صنز استراحة الشوطين متقدماً 51-49، لكن بيليكانز تفوق على منافسه بفارق 13 نقطة في الربع الثالث، ليدخل الربع الأخير وهو في المقدمة بفارق 10 نقاط.

ثم حسمت الأمور نهائياً في منتصف الربع الأخير حين سجل المضيف 12 نقطة متتالية من دون أي رد من صنز، موسعاً الفارق إلى 16 نقطة.

ويعود الفريقان إلى فينيكس للمباراة الخامسة المقررة الثلاثاء.
 


>