الدوري الأميركي للمحترفين: فيلادلفيا وإمبيد ينهيان سلسلة كليبرز

AFP


وأصبح إمبيد أول لاعب من فيلادلفيا منذ 2006، يسجّل 35 نقطة أو أكثر في ثلاث مباريات تواليا، إذ يتابع حمل العبء الهجومي لفريقه منذ عودته إلى التشكيلة قبل أسبوعين.

وبلغ معدل إمبيد في آخر ست مباريات 30 نقطة زائد 9 متابعات، فيما كانت أفضل أرقامه الأربعاء عندما سجل 39 نقطة و13 متابعة خلال مباراة القمة في المنطقة الشرقية مع بروكلين نتس.

وكان النجم الخارق ألن أيفرسون آخر من سجّل 35 نقطة أو أكثر لفيلادلفيا في ثلاث مباريات توالياً في العام 2006.

وسمع إمبيد بعض الهتافات من الجماهير البالغ عددها 4100 في ملعب "ولس فارغو سنتر" بسبب بروتوكول فيروس كورونا، تطالب بمنحه جائزة أفضل لاعب في الدوري لهذا الموسم "أم في بي".

قال زميله الأسترالي بن سيمونز "أعتقد أن الفرق لا تعرف كيف تدافع أمامه. أعتقد أنه بحق أم في بي هذا الموسم. كان متفوّقاً دائماً، ولا أعرف كيف يمكن إيقافه".

وبفضل نجاحات إمبيد، لا يزال فيلادلفيا الذي حقق فوزه الرابع توالياً، متصدراً ترتيب المنطقة الشرقية مع 39 فوزاً و17 خسارة، أمام بروكلين نتس (38-18).

وأضاف للفائز التركي فوركان كوركماز 18 نقطة بينها 5 ثلاثيات، فيما سجّل سيمونز 12 نقطة، 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة.

ولدى الخاسر الذي غاب عنه نجمه كواي لينارد لمباراة رابعة تواليا بسبب إصابة بقدمه اليمنى، سجّل بول جورج 37 نقطة، 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة.

قال مدرّب كليبرز تايرون لو "أعتقد أننا قمنا بعمل جيد. في المجمل، أعجبتني طريقة قتالنا وتنافسنا".

وتقدّم فيلادلفيا 31-20 في الربع الأول، لكن كليبرز عاد تدريجيا لأجواء اللقاء إلى أن تقدّم للمرة الأولى في المباراة في الربع الأخير عندما سجل باتريك باترسون ثلاثية (91-90). بيد أن فيلادلفيا بقي ممسكاً بزمام المبادرة، إلى أن أهدر الضيوف فرصة المعادلة في الرمق الأخير.
                  
إصابة ميتشل
               
وفي سولت لايك سيتي، سجّل دونوفان ميتشل 22 نقطة قبل خروجه مصاباً بكاحله الأيمن مطلع الربع الثالث، خلال فوز فريقه يوتا جاز متصدّر الدوري على إنديانا بيسرز على 119-111.

وكان الكرواتي بويان بوغدانوفيتش أفضل مسجّلي جاز مع 24 نقطة، وأضاف لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير 13 نقطة و23 متابعة والبديل جوردان كلاركسون 18، ليحقق يوتا فوزه الثالث عشر في 16 مباراة، رافعا رصيده إلى 42 فوزا و14 خسارة في الدور المنتظم.

وحافظ جاز على فوزه، رغم خروج ميتشل قبل أربع دقائق من نهاية الربع الثالث، إثر هبوطه بشكل غريب على قدمه اليمنى عندما كان يحاول سرقة إحدى الكرات.

وقال فريقه إن اللاعب سيخضع لصورة بالرنين المغناطيسي لتحديد خطورة الإصابة.

قال زميله الموزع مايك كونلي (10 نقاط و10 تمريرات حاسمة) "دونوفان هام جداً بالنسبة لفريقنا.. بسببه تابعنا، وأنا فخور بطريقة ردّنا بعد سقوط دونوفان".

وقدّم العملاق الصربي نيكولا يوكيتش مباراة رائعة مع فريقه دنفر ناغتس، رابع المنطقة الغربية، الفائز على هيوستن روكتس 128-99.

وكان يوكيتش قريبا من تحقيق تريبل دابل (عشرة أو أكثر في ثلاث فئات احصائية)، بتسجيله 29 نقطة، 16 متابعة و7 تمريرات حاسمة. وبلغت نسبة تسديد يوكيتش في المباراة 83,3%.

وفي مباراة أخرى، زرع نورمان باول سلّة الفوز قبل 22 ثانية من مباراة فريقه المنقوص بورتلاند ترايل بلايزرز الذي قلب تأخره أمام سان أنتونيو سبيرز إلى فوز صعب 107-106.

وإضافة إلى نقاط باول الـ22، أضاف سي جاي ماكولوم 29 نقطة لبورتلاند الذي كان قد خسر أربع مرات في آخر خمس مباريات.

وغاب نجم بلايزرز ولاعب فريق كل النجوم ست مرات دامين ليلارد لإصابة عضلية بفخذه الأيمن. وكان ليلارد يخوض موسماً مميزاً بمعدل تسجيل بلغ 28,7 نقطة و7,7 تمريرات حاسمة.

ولدى سبيرز الذي خسر مرتين تواليا، سجل ديمار ديروزان 26 نقطة و10 تمريرات حاسمة.

وحقق بروكلين نتس وصيف المنطقة الشرقية فوزاً عريضاً على تشارلوت هورنتس 130-115، ليبقى قريبا من سيكسرز في الصدارة.

وكان جو هاريس أفضل مسجل لنتس مع 26 نقطة، وأضاف النجم كيفن دورانت 25 نقطة، فيما كان مايلز بريدجز الأفضل لدى هورنتس مع 33 نقطة.


>