الدوري الأميركي للمحترفين: دورانت لا يلوم ووريرز على إصابته القوية

AFP

أكد كيفن دورانت، أفضل لاعب مرتين في نهائي دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، أنه لا يلوم فريقه السابق غولدن ستايت ووريرز على إصابته بقطع في وتر أخيل في نهائي الموسم الماضي، بحسب ما أشار إلى موقع "ياهو سبورتس" الأربعاء.

وتعرض دورانت الذي وقع عقدا كبيرا بقيمة 164 مليون دولار أميركي مع بروكلين نتس، لإصابة في المباراة الخامسة من نهائي الدوري ضد تورونتو رابتورز، عندما كان عائدا من إصابة في ربلة ساقه اليمنى.

وقال دورانت (30 عاما) الذي قاد ووريرز الى لقب الدوري في موسمي 2017 و2018، انه لا يلوم ووريرز على اشراكه في المباراة الخامسة من النهائي ضد توروتنتو الذي أحرز اللقب لاحقا بقيادة كواهي لينارد.

وأوضح "بالطبع لا. كيف يمكن ألومهم؟ سمعت ان ووريرز ضغط علي للعودة. لم يقل لي أحد كلمة خلال فترة التعافي. كنت أنا وريك (سيليبريني، المسؤول الطبي في غولدن ستايت) نعمل كل يوم سويا".

تابع "عندما بدأت سلسلة النهائي، وضعت لنفسي هدف المشاركة في المباراة الخامسة... للأسف لقد حصل ذلك (الإصابة)"، مؤكدا أن "أحد لم يكن مسؤولا عن ذلك. كانت فقط المباراة. يجب ان نتخلى عنها (الفكرة) لاني سأعود للعب".

واعتقد كثيرون ان دورانت استعجل العودة، إذ أصيب بعد أقل من ربع ساعة على بداية المباراة، عندما كان فريقه متخلفا 1-3 في النهائي الذي أحرزه رابتورز للمرة الأولى في تاريخه.

ورأى المعنيون ان دورانت الذي ستبعده الاصابة عن الموسم المقبل كان موافقا على اللعب، بمن فيهم المدرب ستيف كير الذي أشار الى أن الاطباء قالوا إن أسوأ ما يمكن حصوله هو مضاعفة اصابته في ربلة ساقه التي ابعدته عن مباريات سابقة في الأدوار الاقصائية "بلاي أوف".

وأحرز الفريق الكندي النهائي 4-2 ليصبح اول فريق من خارج الولايات المتحدة يتوج باللقب. وأشار دورانت الى أنه برحيل لينارد الى لوس انجليس كليبرز "ستكون المرة الأخيرة ربما التي يبلغون فيها النهائي".