الدوري الأميركي للمحترفين: العملاق يانيس أمل ميلووكي في البلاي أوف

AFP

يتمتع يانيس البالغ 24 عاما بنية جسدية خارقة، حتى بالمقارنة مع النجوم العمالقة في الـ "ان بي ايه": طوله 2.11 م، امتداد يديه 2.21 م، ما دفع البعض لاطلاق عليه لقب "غريك فريك"، أي "الوحش اليوناني".

كبير كلاعبي الارتكاز وسريع مثل لاعبي الأجنحة، ويعد من أبرز العناصر متعددي الأدوار في الدوري. الخلاصة: معدل تسجيل بلغ 28 نقطة و12.5 متابعة و6 تمريرات حاسمة في الدور المنتظم، هي الأفضل، وبفارق بعيد، عن أفضل أرقامه السابقة في مسيرته الاحترافية.

أرقام إذا أضفنا اليها 60 انتصارا لميلووكي وضعته على رأس الترتيب متفوقا على أمثال غولدن ستايت ووريرز المتوج في آخر موسمين، تجعل من أنتيتوكونمبو مرشحا فوق العادة لخطف لقب أفضل لاعب في الدوري.

قال الأحد الماضي بعد تحقيق الفوز الستين على حساب أتلانتا هوكس "قبل ست سنوات، وفي موسمي الأول هنا، فزت في 15 مباراة. اليوم حققنا أربعة أضعاف هذا الرقم. هذا كبير. كنا نهدف هذا الموسم الى تحقيق 60 فوزا. يجب أن نتلذذ بهذا الرقم الفريد".

حمل فريقه ميلووكي على كتفيه، خصوصا وان سابع المنطقة الشرقية في الموسم الماضي، لم يتوقع كثيرون بلوغه صدارة ترتيب الدوري.

تحسن أداء لاعبي باكس مثل كريس ميدلتون الذي اختير لخوض مباراة "كل النجوم" (أول ستار)، فيما استعاد الموزع إريك بليدسو تألقه بعد مروره مع فينيكس صنز.

قال المدرب مايك بودنهولتسر مطلع نيسان/أبريل الجاري بعد فوز لافت على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ونجمه الكاميروني جويل إمبيد "حقق هذا الفريق موسما مميزا. أنا فخور بلاعبي".                  

 صعود صاروخي                

في مشاركته الرابعة في البلاي أوف، يأمل أنتيتوكونمبو في إيصال فريقه الى أبعد مسافة ممكنة، عندما يواجه ديترويت بيستونز في الدور الاول.

وفي طريقه الى النهائي المنشود، يتعين عليه تخطي أمثال تورونتو رابتورز، فيلادلفيا سفنتي سيكسرز وبوسطن سلتيكس في المنطقة الشرقية.

عاش يانيس قصة نجاح صعبة بدأت بالشوارع الفقيرة في العاصمة اليونانية أثينا مع والدين مهاجرين من نيجيريا عام 1991. بدأ ببيع منتجات مقلدة في صغره لمساعدة عائلته غير المستقرة في تأمين احتياجاتها.

شرح في 2013 لصحيفة محلية بعد بداية مشواره في الدوري "لمدة 20 سنة لم تكن عائلتي تملك أوراقا ثبوتية. من الصعب أن تعيش في السر لمدة 20 سنة. صعب جدا جدا. لديك أطفال، يتعين عليك الخروج والعمل دون أوراق. في أي لحظة يمكن للشرطة أن تقبض عليك وتعيدك إلى بلدك".

بدأ بممارسة رياضة الكرة البرتقالية في الثانية عشرة، وهو عمر متأخر لمن يرغب باحتراف كرة السلة على أعلى المستويات. حتى بلوغه، لم يكن يملك بطاقة هوية، وبعدها بأشهر لم يكن قادرا على حضور عملية اختيار لاعبي الدوري المستقبليين "درافت" في نيويورك حيث اختاره ميلووكي من المركز الخامس عشر.

بموازاة تحفظه خارج الملاعب، بقي أنتيتوكونمبو الذي يعني اسم عائلته "التاج الآتي من البحار"، يطور لعبه فنال جائزة أفضل لاعب متطور في عام 2017.

أصبح يانيس الذي فقد والده تشارلز عام 2017 من أقوى لاعبي كرة السلة في العالم، برغم انخفاض معدل تسجيله من خارج القوس (25% هذا الموسم)، أي أحد أسلحة اللعب الحديث في الدوري.

لكن اللاعب الموهوب وعد بتحسين تسديداته الثلاثية. وقال الشهر الماضي لشبكة "اي اس بي ان"، "آمل في إضافة المزيد منها عندما نصل الى البلاي أوف وتزداد اهميتها".

في الأدوار الاقصائية، سيكون ميلووكي باكس بأمس الحاجة ليانيس، اللاعب الـ30 على لائحة الأكثر دخلا في عام 2018 بحسب مجلة فوربس، للإبقاء على حلمه بإحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 1971.