اعتماد نظام الـ "بلاي إن" نهائياً في الـNBA

AFP

صوّت مالكو أندية الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة الثلاثاء لصالح اعتماد نظام الـ "بلاي إن" المؤهل إلى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف"، وتشديد القوانين على الفرق التي ترتكب أخطاء متعمدة لمنع التسجيل خلال المرتدات السريعة، وذلك بدءاً من موسم 2022-2023.

واتُخذ القرار بعد توصيات بالإجماع من قبل لجنة المسابقة في "أن بي آيه" بشأن التعديلات المرتبطة بالنظامين.

واعتمد القيّمون على الدوري نظام الـ "بلاي إن" بداية لفترة موسم واحد (2020-2021)، قبل أن يتم الجديد لموسم إضافي في 2021-2022.

ويسمح هذا النظام للأندية التي تنهي الموسم العادي بين المركزين السابع والعاشر مع أعلى نسبة فوز في كل من المنطقتين الشرقية والغربية، للتنافس بينها لتحديد المركزين السابع والثامن المؤهلين إلى "بلاي أوف".

وتقام مباريات الـ "بلاي إن" في الفترة من 11 حتّى 14 نيسان/أبريل، بين نهاية الموسم المنتظم في 9 منه وبداية الأدوار الإقصائية في 15.

في المقابل، فإن العقوبة الأكثر صرامة على الأخطاء المتعمدة من قبل المدافعين لمنع التسجيل خلال المرتدات السريعة والتي تعني "خذ" خطأ، عندما يتعمد المدافعون عدم اللعب على الكرة، ستكون رمية حرة واحدة على أن يحتفظ الفريق المهاجم بالكرة.

سابقاً، كان القانون ينص خلال حالات مشابهة على منح الفريق المهاجم الكرة من خارج حدود الملعب.

وسيسُمح للأندية بارتكاب مثل هذه الأخطاء في آخر دقيقتين من الربع الرابع أو الوقت الإضافي من دون نيّل العقوبة الأشد، وهو استثناء يسمح للفرق الدفاعية بمواصلة استخدام تكتيك الخطأ لإيقاف مرور الوقت أثناء محاولة العودة أو منع فريق من الحصول على فرصة التسديد من الرميات الثلاثية.

وفي حال ارتكب لاعب مهاجم خطأ أثناء التسديد، فسيتم احتساب رمية حرة. أما الأخطاء المرتكبة أثناء اللعب خلال الوقت القانوني على الكرة فلن تتطلب العقوبة الأشد.


>