هيتسلبرغر مديراً رياضياً لشتوتغارت بمهمة إنقاذ

Reuters

وسيتولى هيتسلبرغر الذي اعتزل عام 2013، ويبلغ من العمر حاليا 36 عاما، المهمة خلفا لميكايل ريشكه الذي أقيل من منصبه في أعقاب الخسارة القاسية (صفر-3) أمام فورتونا دوسلدورف الأحد في البوندسليغا، والتي بات على أثرها شتوتغارت دون فوز في آخر ست مباريات.

وأقر المدير الجديد في مؤتمر صحافي اليوم بصعوبة المهمة الملقاة على عاتقه، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "ليس ميؤوسا منها".
أضاف هيتسلبرغر الذي كان يشرف على أكاديمية النادي ويحظى بمقعد في مجلس إدارته، "لدينا العديد من الفرص، علينا أن نستغلها بشكل كامل".

وخاض اللاعب السابق الذي يعد أول دولي ألماني يكشف عن مثليته الجنسية بعد اعتزاله، 52 مباراة بقميص المنتخب الألماني آخرها في العام 2010، كما دافع عن ألوان أندية عدة يتقدمها وست هام وأستون فيلا الإنكليزيان، ولاتسيو الإيطالي وفولفسبورغ الألماني.

وكان هيتسلبرغر ضمن تشكيلة شتوتغارت التي أحرزت لقب البوندسليغا للمرة الأخيرة عام 2007، وأكد رغبته في إعادة الفريق الى حقبة إيجابية.

وقال "سأقوم بكل ما أمكن لتركيز قوانا لنتمكن من البقاء في القمة (الدرجة الأولى)، وفي الوقت ذاته رسم مسار لمستقبل ناجح".
وشدد هيتسلبرغر على أهمية التعاون بينه وبين المدرب ماركوس فينتسييرل، موضحا "الأهم هو أن أكون موجودا لمساعدة المدرب".

واعتبر رئيس النادي ولفغانغ ديتريش أنه "مع توماس نكسب اختصاصيا ليس فقط على قدر كبير من الأهلية، الا أنه لا يزال قريبا من كرة القدم، ويتمتع بالخصال القيادية المطلوبة".

ويعاني شتوتغارت الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السابع في ترتيب الدوري الألماني، بشكل كبير هذا الموسم، ويحتل بعد 21 مرحلة، المركز السادس عشر بفارق ثلاث نقاط فقط عن نورمبرغ الأخير.

وتلقى الفريق 14 هزيمة (مقابل أربع انتصارات وثلاث تعادلات) هذا الموسم في البوندسليغا، وهو يحظى بأسوأ خط دفاع (47 هدفا).