هدف سريع يهدي فرانكفورت ثلاث نقاط ثمينة

AFP

وجاء الهدف الوحيد في المباراة إثر ركلة ركنية لعبت قصيرة للصربي فيليب كوستيتش، فحولها الأخير إلى النمسوي مارتن هينتيريغر الذي سددها مباشرة في شباك الحارس أوليفر بان.

وحاول هوفنهايم جاهدا العودة الى اللقاء وسنحت له العديد من الفرص، سجل منها هدفين ألغيا بداعي التسلل، ثانيهما في الوقت بدل الضائع، ليكون هدف الثانية 36 الفاصل بين الفريقين.

وهو الفوز الثالث تواليا لإينتراخت فرانكفورت على هوفنهايم الذي لم يذق طعم الانتصار في ملعب منافسه منذ 9 نيسان/أبريل 2016 (2-صفر).

بداية مخيبة للوافد الجديد
                  
من ناحية أخرى، حقق لايبزيغ، ثالث الموسم الماضي، فوزا كبيرا خارج الديار على يونيون برلين الوافد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى في تاريخه، بنتيجة 4-صفر.

وقد استغلت جماهير يونيون ظهور فريقها الأول في البوندسليغا للاحتجاج على الطريقة التي يدار بها نادي لايبزيغ المملوك من شركة "ريد بول" النمسوية لمشروب الطاقة.

وعبّرت جماهير يونيون عن موقفها بالبقاء صامتة طيلة أول 15 دقيقة من اللقاء في ملعب "أن دير ألتن فورستيري". إذ تعتبر أن "ريد بول، التي أسست نادي لايبزيغ عام 2009، تملك النادي وهو ما يعتبر استثناء في مبدأ الكرة الألمانية أن على الأعضاء أن يملكوا غالبية الأسهم. 

وشاءت المفارقة أن يفتتح لايبزيغ التسجيل بعد 57 ثانية فقط من بدء جماهير أصحاب الأرض بالغناء وتحديدًا في الدقيقة 16 عن طريق الظهير الأيسر مارسيل هالستنبرغ بعد تمريرة من المهاجم النمسوي مارسيل سابيتزر.

ولم يتأخر هالستنبرغ في رد الجميل للنمسوي الذي سجل الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 31 بعد تمريرة من الالماني.

وسجل الدولي الألماني تيمو فيرنر الهدف الثالث للايبزيغ قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق بعد تمريرة حاسمة أخرى من سابيتزر.

واصل الضيوف سيطرتهم على أجواء اللقاء وجاء الهدف الرابع في الدقيقة 69 من توقيع لاعب خط الوسط الفرنسي كريستوفر نكونكو القادم هذا الصيف من باريس سان جيرمان الفرنسي، بتمريرة ثالثة حاسمة لسابيتزر.