من غير الوارد بالنسبة لريبيري انهاء مسيرته في فرنسا

Reuters

وردا على سؤال خلال استضافته في برنامج "تيليفوت"، قال ريبيري (36 عاما) "لا، على الإطلاق"، مشيرا إلى أنه لم يفكر لحظة بانهاء مسيرته في فرنسا.

ولم يبق لريبيري إلا مباراة واحدة يخوضها مع بايرن ميونيخ في نهائي مسابقة كأس ألمانيا السبت المقبل ضد لايبزيغ على الملعب الأولمبي في برلين.

إلى أين الوجهة المستقبلية؟ يجيب ريبيري "لا أعرف، ليس لدي مخطط واضح. هناك خيارات عدة لكن يجب أيضا التفكير فيها".

وحظي ريبيري بشعبية واسعة مع مرسيليا، وفي بداية مسيرته مع المنتخب الفرنسي عام 2006، لكنه عانى بعد ذلك من صورة مشوشة في فرنسا بعد حفلة إضراب اللاعبين في كنيسنا في عز مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.