كورونا - بايرن يرفض انتهاج سياسة برشلونة ويوفنتوس

Reuters

وطرحت مفاوضات تجديد التعاقد مع حارس بايرن العملاق مانويل نوير مسألة تخفيض العقود على الطاولة، خاصة في ظل خطوات سابقة من أندية أخرى على غرار برشلونة ويوفنتوس وغيرهما من الذين لجؤوا لهذا الحل لمحاولة مجابهة الخسائر المادية الفادحة التي من المنتظر أن يخلفها هذا الركود القصري بسبب جائحة كورونا.

وذكرت صحيفة "بيلد" المشهورة أنّ نوير طالب بتجديد عقده حتى عام ٢٠٢٥ وهو ما يتعارض مع رغبة النادي البافاري الذي يودّ عقداً ينتهي بحلول يونيو ٢٠٢٣.

غير أنّ الرئيس التنفيذي للنادي الألماني كارل هاينتس رومينيغه سرعان ما فنّد هذه الأطروحة بالتأكيد على أنّ ناديه لن يتعذّر بحجة كورونا لمعالجة مسائل التجديد في عقود لاعبيه سواء مانويل أو غيره حيث ذكر في تصريحات له الإثنين: "وضع نوير هو ذاته وضع باقي اللاعبين الذين ينهون عقودهم في ٢٠٢١".

وأوضح رومينيغه : "لقد بادرنا بتقديم عروض التجديد للاعبينا قبل أزمة كورونا ولن نعود اليوم لاستغلال هذا الوضع القهري لتقليص قيمة هذه العقود مع لاعبين متميزين كالذين نمتلكهم".

وختم الأسطورة البافارية تصريحاته برسالة قوية قال فيها: "بايرن محل ثقة ويتعامل مع جميع لاعبيه بعدل ومصداقية. أعتقد أن كافة لاعبينا يدركون هذا الأمر".