كلينسمان محرج بسبب رخصة التدريب

AFP

ولم يستطع المدرب السابق لمنتخبي ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية إثبات حيازته رخصة تدريب محدثة لدى رابطة الدوري الألماني، مشيرا إلى أنه نسيها في منزل العائلة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

وأكد الاتحاد في بيان له "فيما يتعلق بيورغن كلينسمان، لا دليل على حيازته رخصة تدريب سارية المفعول حاليا".

وقد يتعرض كل من كلينسمان وهرتا برلين للغرامة إذا كان ترخيصه الذي ناله عام 2000 إثر دورة تدريبية للاتحاد الألماني، منتهي الصلاحية.

وتولى اللاعب الدولي السابق البالغ من العمر 55 عاما الإدارة الفنية لفريق العاصمة الألمانية أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وسيكون على موعد الأحد مع استضافة حامل اللقب بايرن ميونيخ، مع استئناف نشاط البوندسليغا بعد عطلة شتوية امتدت نحو أربعة أسابيع.

وحصل هرتا تحت قيادة كلينسمان على عشر نقاط من 12 ممكنة في آخر أربع مباريات له في الدوري المحلي في العام 2019، ليصعد إلى المركز الثاني عشر في الترتيب برصيد 19 نقطة. 

وبموجب لوائح رابطة الدوري الألماني، يجب أن يحمل مدرب أي فريق في الدرجتين الأولى والثانية رخصة سارية، ويحضر دورات تنشيطية منتظمة، ما ترك كلينسمان يصارع للحصول على الأوراق والشهادات اللازمة.

وقال كلينسمان "عندما سافرت إلى برلين في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، لم أكن أعتقد أنني سأحتاج إلى ترخيص التدريب الخاص بي والشهادات ذات الصلة". 

وأوضح المدرب، الذي تحول دوره في الفريق من استشاري إلى بديل للمدرب المقال أنتي كوفيتش "(عندما كنت في المنزل) في عيد الميلاد، نسيت المستندات، لكنني بصدد توفير الأوراق اللازمة".

وقال توبياس هاوبت، رئيس أكاديمية التدريب في الاتحاد الألماني، إنهم يبحثون في حل للمشكلة، ويمكن لكلينسمان "سد أي ثغرات" من خلال المشاركة في دورة تنشيطية.