دورتموند لتعزيز صدارته وبايرن لالتقاط أنفاسه

Reuters

على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" في دورتموند، يتطلع صاحب الأرض الذي يتمتع بأفضل رصيد في الدوري بتسعة انتصارات وثلاثة تعادلات وبسجل نظيف من الخسارة، إلى مواصلة بدايته المثالية والتي تشبه إلى حد كبير ما كانت عليه في موسم 2010-2011 عندما أحرز اللقب واحتفظ به في الموسم التالي، عندما يستقبل فرايبورغ.

ويدخل دورتموند المباراة مطمئنا إلى بقاء الصدارة في عهدته أسبوعا إضافيا، أيا تكن نتيجتها نظرا إلى فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن وصيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الذي يخوض استحقاقا صعبا الأحد بضيافة لايبزيغ الرابع.

كما يلعب الفريق الذي يقوده السويسري لوسيان فافر مرتاحا بعد تأهله رسميا إلى الدور الثاني الإقصائي من دوري أبطال أوروبا. 

ويملك الفريق تشكيلة قوية على أرض الملعب وفي دكة البدلاء، ذلك أن ثلث أهدافه الـ 35 هذا الموسم سجلها عدد من احتياطييه (12) بينها ثمانية من أهداف مهاجمه الإسباني باكو ألكاسير التسعة.

في المقابل، يستضيف اينتراخت فرانكفورت الثالث بفارق سبع نقاط عن المتصدر فولفسبورغ التاسع، بينما يستقبل هوفنهايم السادس شالكه الرابع عشر، علما بأن الأخير تمكن من التأهل للدور الثاني الإقصائي لدوري الأبطال، بعد بداية كارثية في "البوندسليغا". 

جرعة أوكسيجين لكوفاتش        
        

وعلى ملعب "فيسر" في بريمن، يحل بايرن ميونيخ الخامس وحامل اللقب ضيفا على فيردر بريمن السابع في لقاء حساس، يمثل الفرصة الأخيرة لمدرب الأول الكرواتي نيكو كوفاتش للاستمرار في منصبه، بعدما اقتربت مقصلة الإقصاء كثيرا من عنقه عقب تخلف الفريق بفارق تسع نقاط عن دورتموند.

وأخذ كوفاتش جرعة أوكسيجين بالفوز الكبير الذي حققه الفريق على بنفيكا البرتغالي 5-1 في دوري الأبطال الثلاثاء، وعبوره إلى الدور الثاني الإقصائي. وهو دعا لاعبيه الى بذل المزيد من الجهد في الدوري المحلي، مذكرا إياهم ان الأمر يختلف كثيرا عما هو عليه في دوري الأبطال. وقال "عندما نلعب في دوري الأبطال، او ضد الفرق الكبيرة في البوندسليغا، أرى فريقي قادرا على تقديم صورته المعهودة وتحقيق الفوز، في حين يختلف الأمر أمام الفرق الصغيرة، اذ نعتقد ان الفوز سيأتي لوحده، من دون التركيز 90 دقيقة على مجريات المباراة".

وكان الفريق البافاري فقد ست نقاط بتعادله أمام كل من أوغسبورغ وفريبورغ وفورتونا دوسلدورف بعدما كان متقدما. واعتبر كوفاتش أن فقدان هذه النقاط الست "أحدث فارقا كبيرا في ترتيب الدوري".

وأقر بوجود عدد من اللاعبين لا يؤيدونه في الفريق قائلا "تتحدث وسائل الإعلام عن أربعة لاعبين يقفون ضدي، لكنها تغفل الذين يساندونني وهم كثر".

وبحسب مجلة "كيكر"، فإن الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين وربن، وماتس هوملز وتوماس مولر وجهوا انتقادات إلى مدربهم.

في المقابل، دعا هداف الفريق البولندي روبرت ليفاندوفسكي رفاقه إلى بذل الجهد وحصد النقاط الـ 15 الممكنة من المباريات الخمس التي تفصل عن عطلة الخريف التي يتوقف فيها الدوري الألماني. وقال "علينا المحاولة والسعي للفوز في مبارياتنا المقبلة، وبعدها ننظر إلى صورة الترتيب. على رغم أننا في وضع غير جيد، إلا أن ذلك لا يجب أن يدفعنا إلى اعتبار أن الأمر قد انتهى. خلال عطلة الخريف، يمكننا التحدث عن فارق النقاط. واعتقد أن كل شيء ممكن أن يحصل".

وكان ليفاندوفسكي سجل اثنين من أهداف فريقه الخمسة أمام بنفيكا. ورأى ان كل مباراة هي مهمة لفريقه، "ولا بد لنا من بذل كل الجهود". وأضاف "ندرك الأخطاء التي ارتكبناها، وعلينا ان ننظر الى ان ما قمنا به لم يكن جيدا، وان نلعب كرة قدم حقيقية في البوندسليغا".

ودعا مشجعي الفريق إلى عدم المقارنة بين ما قدمه ورفاقه في دوري الأبطال، وما ينتظرهم في الدوري، مشيرا الى اختلاف الأمر "حيث تلعب الفرق في الدوري بقوة ضدنا".

وكان ليفاندوفسكي البالغ 30 عاما سجل سبعة أهداف في 11 مباراة في الدوري هذا الموسم، وستة في خمس مباريات في دوري الأبطال.

وفي المباريات الأخرى، يستضيف هانوفر السادس عشر هيرتا برلين الثامن، ويلعب شتوتغارت الأخير مع أوغسبورغ. وتختتم المرحلة بالمباراة الأولى التي تقام يوم الاثنين هذا الموسم بين نورمبرغ وضيفه باير ليفركوزن.