بطولة المانيا: دورتموند للحفاظ على فارق النقاط الست أمام بايرن

AFP

وتبدو مهمة دورتموند الساعي إلى إحراز لقب "البوندسليغا" للمرة الاولى منذ عام 2012 سهلة بمواجهة هانوفر صاحب المركز السابع عشر قبل الاخير والذي مني بخمس هزائم في مبارياته السبع الاخيرة، منها خسارة برباعية أمام بايرن ميونيخ في المرحلة الـ15، علما أن فوزه الأخير يعود إلى المرحلة الحادية عشرة عندما تغلب في عقر داره على فولسفبورغ (2-1).

ويتوجب على هانوفر أن يعرف كيف يتعامل مع الهجوم الصاعق لدورتموند الذي سجل 45 هدفا في 18 مباراة، إضافة إلى صلابة دفاعه حيث لم تتلق شباك "بطل الخريف" سوى 18 هدفا.

وكان دورتموند فاز الاسبوع الماضي على لايبزيغ بهدف يتيم بفضل البلجيكي أكسل فيتسل في ظل غياب قائده ماركو رويس الذي أكد في وقت سابق أنه سيكون جاهزا لدخول المستطيل الأخضر أمام هانوفر السبت بعدما غاب عن المباراة الاولى في بداية العام الحالي بسبب إلتواء في الكاحل.
ولم يخض إبن الـ 29 عاماً اللقاء بعدما تعرض لضربة قوية اثناء التدريب في اليوم السابق بعدما عرقله زميله توماس ديلاني وقال رويس "سأعود بالتأكيد للمباراة المقبلة أمام هانوفر".

ويمر رويس بأفضل موسم له مع أصحاب القمصان "السوداء والصفراء" في مسيرته، بعدما سجل 14 هدفا ومرر 11 كرة حاسمة في 24 مباراة في مختلف المسابقات. 

وعلق حارس المرمى السويسري رومان بوركي على غياب رويس قائلا "هذا يجعلنا نعرف أنه بامكاننا الاستغناء عن ماركو (رويس)... بالتأكيد الأمور أسهل معه لأنه يملك ذكاء في اللعب وبامكانه خلق الفارق".

من الناحية الدفاعية يبرز لاعب خط الوسط يوليان فايغل الذي لعب في مركز الدفاع للمرة الثانية على التوالي لتعويض غياب كل من التركي عمر طبرق والفرنسي دان -أكسل زاغادو والسويسري مانويل أكانجي بسبب الاصابة.

وبرز فايغل في المواجهات الثنائية وفاز بنسبة 85 بالمئة منها في الشوط الأوّل، كما أدهش الجميع بفضل دقة تمريراته أمام لايبزيغ واعتماده الضغط العالي، حيث وصلت 52 تمريرة من اصل 55 إلى وجهتها، أي نسبة 95 بالمئة. 

ويدين دورتموند ببدايته الافضل في تاريخه إلى تألق حارس مرماه بوركي بين الخشبات الثلاث، وقد نجح أفضل حارس في مرحلة الذهاب، أمام لايبزيغ في الحفاظ على شباكه نظيفة للمرة السادسة هذا الموسم.

بايرن لتحقيق فوزه السابع تواليا

في المقابل يخوض بايرن ميونيخ بدوره مباراة سهلة أمام شتوتغارت الاحد حيث لن يجد صعوبة في التغلب على ضيفه صاحب المركز السادس عشر والمهدد بالهبوط الى الدرجة الثانية.

ويخوض النادي البافاري أول مباراة له عام 2019 على ملعبه، وتحضر للقاء المنتظر في ظل عدة غيابات على غرار كل من سيرجي غنابري الذي تدرب بمفرده في مركز الاداء، والهولندي أريين روبن الذي احتفل بعيد ميلاده الخامس والثلاثين هذا الاسبوع وهو يتعافى من إصابته، إلى جانب كل من الفرنسيين فرانك ريبيري (36 عاما) وكورنتين توليسو. فيما منح المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش يوما إضافيا من الراحة للاعبه الكولومبي خاميس رودريغيز.

وكان كوفاتش أقر في وقت سابق أن فريقه بحاجة الى "لاعبين شبان" لتجديد صفوفه، فيما تم تأكيد إنتقال المدافع الدولي الفرنسي بنجامان بافار (22 عاما) إلى صفوف الفريق في تموز/ يوليو المقبل، كما يسعى بايرن للتعاقد مع جناح تشلسي الانكليزي كالوم هادسون ـ أودوي البالغ 18 عاماً، والمدافع الفرنسي لأتلتيكو مدريد الاسباني لوكاس هرنانديز (22 عاما) ومهاجم لايبزيغ الالماني تيمو فيرنر (22 أيضا).

وفي مسعاه لتحقيق لقبه السابع تواليا في الدوري بدأ بايرن دور الإياب بعد توقف العجلة لنحو أربعة أسابيع خلال العطلة الشتوية، بفوز صريح على مضيفه هوفنهايم 3-1 في المرحلة الثامنة عشرة.

ويأمل العملاق البافاري أن يحقق فوزه السابع تواليا في الدوري بعدما افتتح هذه السلسلة في المرحلة الثالثة عشرة بفوزه على مضيفه فيردر بريمن (2-1)، واتبعها بانتصارات على كل من نورمبرغ، هانوفر، لايبزيغ، اينتراخت فرانكفورت وهانوفر. وسجل بايرن خلال هذه السلسلة 16 هدفا وتلقت شباكه هدفين فقط.

ويلعب السبت بوروسيا مونشنغلادباخ ثالث الترتيب مع اوغسبورغ، وفولفسبورغ مع باير ليفركوزن، وفرايبورغ مع هوفنهايم، وماينتس مع نورمبرغ وفيردر بريمن مع اينتراخت فرانكفورت.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاء فورتونا دوسلدورف مع لايبزيغ.