بايرن يسعى لترميم معنوياته قبل امتحان "الباريسي"

Reuters

وكان بايرن ميونيخ المتصدر وبطل المواسم الخمسة الماضية مني بخسارته الثانية هذا الموسم والأولى تحت إشراف مدربه الجديد-القديم يوب هاينكيس، عندما سقط أمام مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 السبت الماضي، فتقلص الفارق بينه وبين مطارده المباشر ووصيفه الموسم الماضي لايبزيغ إلى 3 نقاط عقب فوز الأخير على فيردر بريمن (2-0).

وهي الخسارة الأولى للفريق البافاري منذ تولي هاينكيس المهمة مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي خلفاً للإيطالي كارلو أنشيلوتي عقب الخسارة أمام باريس سان جيرمان صفر-3 في دوري أبطال أوروبا.

وقاد هاينكيس الفريق البافاري إلى خمسة انتصارات متتالية في الدوري المحلي، وثلاثة في دوري أبطال أوروبا الذي بلغ فيه الدور ثمن النهائي، قبل أن يسقط أمام بوروسيا مونشنغلادباخ.

وعلق هاينكيس على الخسارة أمام مونشنغلادباخ قائلاً: "خسرنا المباراة في الشوط الأول حيث لم نخلق فرصاً للتسجيل ولعبنا ببطء، ولم نفرض إيقاعنا، وسمحنا للمنافس بفرض أسلوب لعبه واعتماد الهجمات المرتدة بشكل جيد".

وشدد هاينكيس على ضرورة النهوض من هذه الخسارة، وقال: "يجب أن ننسى هذه الكبوة ونفكر في المباراة المقبلة التي ستكون مهمة أمام فريق لن يكون بالخصم السهل".

وتابع: "تنتظرنا مباراة قوية الأسبوع المقبل أمام باريس سان جيرمان، وبالتالي يجب كسب نقاط مباراة هانوفر حتى نستعد بأفضل الأحوال للقمة الأوروبية".

ويرصد بايرن ميونيخ صدارة المجموعة الثانية في المسابقة القارية الأم حيث يتخلف بفارق 3 نقاط عن باريس سان جرمان، بيد أنّ المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الباريسي الذي حقق العلامة الكاملة في 5 مباريات حتى الآن وفاز على النادي البافاري بثلاثية نظيفة ذهاباً.

وجدد هاينكيس تأكيده بترك منصبه في حزيران/يونيو المقبل، وقال: "لدينا اتفاق واضح جداً، مهمتي تنتهي في نهاية الموسم، لقد سبق لي الإعلان عن هذه المسألة ولن أرد على هذا السؤال كل أسبوع".

وسيحاول لايبزيغ استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي مضيفه هوفنهايم السابع الذي تراجعت نتائجه في الآونة الأخيرة وحقق فوزاً واحداً في مبارياته السبع الأخيرة، بعدما كان حقق انطلاقة قوية ذهب ضحيتها بايرن ميونيخ بالذات عندما ألحق به الخسارة الأولى.

ولن تكون مهمة لايبزيغ سهلة لأنّ هوفنهايم يقدم مستويات جيدة أمام الفرق الكبيرة حيث هزم بايرن ميونيخ وشالكه وفيردر بريمن.

ويملك شالكه فرصة فض شراكة المركز الثالث مع بوروسيا مونشنغلادباخ ولو مؤقتاً كونه يستضيف كولن الأخير السبت وذلك قبل 24 ساعة من مباراة شريكه مع مضيفه فولفسبورغ.

يذكر أنّ كولن هو الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الفوز حتى الآن في البوندسليغا حيث كسب نقطتين من تعادلين وخسر 11 مباراة.

ويخوض بوروسيا دورتموند اختباراً صعباً أمام مضيفه باير ليفركوزن السادس والذي لم يخسر في مبارياته التسع الأخيرة، علماً بأنّ الفارق بينهما نقطة واحدة.

وتراجع بوروسيا دورتموند إلى المركز الخامس بعدما كان في الصدارة قبل 7 مراحل.

وفشل دورتموند في الفوز في مبارياته الست الأخيرة محلياً حيث خسر 4 مرات وتعادل في مناسبتين، آخرها أمام شالكه في المرحلة الماضية 4-4 بعدما تقدم برباعية نظيفة.

وما يزيد محن دورتموند غياب هدافه الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ بسبب الإيقاف لطرده أمام شالكه.

وتفتتح المرحلة غداً الجمعة بلقاء فرايبورغ السادس عشر مع هامبورغ الخامس عشر.

وتبرز السبت أيضاً مباراة فيردر بريمن السابع عشر مع شتوتغارت الثاني عشر، وماينتس الثالث عشر مع أوغسبورغ الثامن. كما يلعب الأحد، هرتا برلين الحادي عشر مع أذينتراخت فرانكفورت التاسع.


>