بايرن للعودة إلى انتصاراته المحلية بعد التألق قارياً

Reuters

يأمل بايرن ميونيخ بطل الأعوام السبعة الماضية والمنتشي بتحقيقه العلامة الكاملة قاريا أن يعود إلى سكة الانتصارات محليا وتقليص الفارق بينه وبين بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر وذلك عندما يستقبل فيردر بريمن السبت، فيما يحل مونشنغلادباخ ضيفا على فولفسبورغ الأحد في ختام مباريات المرحلة 15 من بطولة ألمانيا لكرة القدم. 

وبات النادي البافاري الوحيد الذي أنهي دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال أوروبا بالعلامة الكاملة، بعد فوزه على ضيفه توتنهام الإنكليزي 3-1 الأربعاء في الجولة السادسة الأخيرة (18 نقطة من 6 مباريات).

وكان بطل ألمانيا أقال مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش بسبب تردي النتائج وعين بدلا منه مؤقتا مساعده هانز-ديتر فليك "هانزي" الذي حقق بداية جيدة (أربعة انتصارات، 16 هدفا وشباك نظيفة)، قبل ان تتدهور نتائجه في الدوري في آخر مرحلتين.

وتعرض بايرن لخسارتين متتاليتين بداية على ملعبه في "أليانز أرينا" أمام باير ليفركوزن 1-2 في المرحلة 13، قبل أن يخسر بالنتيجة ذاتها في عقر دار مونشنغلادباخ المتصدر في المرحلة السابقة، ليرفع الأخير رصيده في الصدارة إلى 31 نقطة متقدما بفارق ست نقاط عن بايرن في المركز السابع. 

تردي نتائج بايرن محليا دفع كارل هاينتس رومينيغه الرئيس التنفيذي للنادي للتأكيد أن الادارة البافارية ستبت بمصير فليك بعد نهاية مرحلة الذهاب للـ "بوندسليغا"، خصوصا أن الهدف الاساس لبقاء المدرب المؤقت على رأس الجهاز الفني يتمثل باستعادة صدارة الترتيب قبل الاستراحة الشتوية.

ويخوض بايرن اللقاء أمام بريمن الذي لم يفز سوى بثلاث مباريات هذا الموسم ويحتل المركز الرابع عشر، في ظل غياب مهاجمه الفرنسي كينغلسي كومان الذي تعرض أمام توتنهام لتمزق في المحفظة المفصلية في ركبته اليسرى، وهي إصابة أقل خطورة مما كان يخشى الطاقم الطبي البافاري.

وأصيب كومان في الدقيقة 27، وأظهرت الصور الأولية إصابة خطيرة للركبة، مما أثار العديد من المخاوف حول مستقبل هذا اللاعب البالغ 23 عاما الذي غالبا ما يقع ضحية لإصابات دفعته للغياب عن الملاعب بين شباط/ فبراير وتشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي (تمزق في أربطة الكاحل الأيسر)، كما غاب عن مونديال روسيا 2018 الذي فاز به منتخب بلاده.

وحدد بايرن ماهية إصابة لاعبه على موقعه الرسمي بالقول "سيتم تثبيت الركبة لفترة من الوقت بواسطة مشد" من دون أن يذكر المدة المتوقعة لغياب كومان عن الملاعب.

في المقابل يسعى مونشنغلادباخ عندما يحل الأحد ضيفا على فولفسبورغ لمتابعة سلسلة انتصاراته بإشراف مدربه ماركو روزه، منتشيا بفوزه على بايرن في المرحلة السابقة، في أفضل مواسمه منذ احرازه لقب الـ "بوندسليغا" للمرة الخامسة الأخيرة عام 1977، علما أنه كان واجه النادي البافاري متصدرا للمرة الاولى منذ 1997.

ويجد مونشنغلادباخ حاليا بنادي لايبزيغ منافسه الأبرز هذا الموسم، حيث يتأخر هذا الأخير بفارق نقطة بعدما حقق أمام هوفنهايم في المرحلة السابقة فوزه الخامس تواليا، على أمل أن يتابع سلسلته الناجحة عندما يحل ضيفا على  فورتونا دوسلدورف السادس عشر السبت.

وبدوره سيكون بوروسيا دورتموند الذي حجز بطاقة العبور إلى دور الثمانية في دور الأبطال على حساب إنتر ميلان الإيطالي، بفوزه على سلافيا براغ التشيكي 2-1 في المرحلة السادسة الأخيرة، أمام فرصة تعزيز مركزه الثالث مع 26 نقطة عندما يحل ضيفا على ماينتس الجمعة، في سعيه لتحقيق فوزه الثالث تواليا في الـ "بوندسليغا" بعدما اسقط هرتا برلين 2-1 و فورتونا دوسلدورف بخماسية نظيفة في المرحلتين السابقتين.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء هوفنهايم الثامن مع أوغسبورغ.