بايرن بحاجة لنقطة ودورتموند لمعجزة

AFP

يخوض الكرواتي نيكو كوفاتش والسويسري لوسيان فافر مدربا بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند على التوالي اختبارين ساخنين السبت أمام فريقيهما السابقين إينتراخت فرانكفورت وبوروسيا مونشنغلادباخ في المرحلة 34 الاخيرة من الدوري الألماني، حيث يحتاج الأول لنقطة للظفر باللقب، والثاني إلى معجزة.

ويتصدر بايرن ميونيخ الترتيب برصيد 75 نقطة بفارق نقطتين أمام بوروسيا دورتموند في أشرس منافسة على اللقب حتى المرحلة الأخيرة للمرة الأولى منذ 2010.

وما يزيد صعوبة مهمة بايرن ودورتموند أن منافسيهما لا يزالان يمنيان النفس بإنهاء الموسم في المركز الرابع الأخير المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فبوروسيا مونشنغلادباخ يتقاسم المركز الرابع مع باير ليفركوزن الذي يحل ضيفا على هرتا برلين، بفارق نقطة واحدة أمام إينتراخت فرانكفورت.

ويحتاج كوفاتش وفريقه البافاري إلى تفادي الخسارة أمام إينتراخت فرانكفورت لضمان اللقب السابع تواليا، فيما يحل بوروسيا دورتموند ضيفا على بوروسيا مونشنغلادباخ وهو يدرك أنه لا يمكن أن يتوج بطلا إلا إذا فاز وخسر بايرن.

وبخصوص اللقب، قال فافر "كل شيء ممكن، لن أتحدث عن نسبة الحظوظ، ولكن يجب أن نركز فقط على مباراتنا، أدائنا، يجب أن نحقق الفوز، هذا كل ما في الأمر"، مضيفا أن "بوروسيا دورتموند يجب أن يكون مستعدا لجميع الاحتمالات أمام بوروسيا مونشنغلادباخ" الفريق الذي أشرف على تدريبه في الفترة بين 2011 و2015.

وتابع "إنهم يلعبون بشكل جيد في الهجمات المرتدة، لكن يمكنهم أيضًا الضغط عالياً على أرض الملعب، وهم بحاجة غلى الفوز أيضا".

من جهته، قال المدير الرياضي لدورتموند ميكايل تسورك "نعرف أن بايرن ميونيخ في المقدمة، لكن يجب أن نقوم بإنجاز مهمتنا. نحن في كوكبة خاصة حيث الفرق الأربعة أطراف المباراتين لديها الكثير من الرهانات في المواجهتين".

ويعود حارس المرمى السويسري رومان بوركي إلى تشكيلة دورتموند بعدما غاب عنها في المباراة الأخيرة ضد فورتونا دوسلدورف بسبب اصابة عضلية، فيما يحوم الشك حول مشاركة المدافع الفرنسي عبدو ديالو بسبب الاصابة.

"يجب أن نحرز الألقاب"

من جهته، أكد كوفاتش الخميس أنه فخور بكونه على مشارف التتويج باللقب بعدما كان يتخلف بفارق 9 نقاط عن بوروسيا دورتموند في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال "في فصل الشتاء كنا نأمل فقط أن تتاح لنا أي فرصة التتويج باللقب في المرحلة الأخيرة، والآن نحن نملك هذه الفرصة ونرغب في استغلالها".

وأوضح الكرواتي إنه كان يتوقع أجواء عاطفية بعد ظهر السبت بملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ، عندما يواجه ناديه القديم إينتراخت فرانكفورت الذي دربه من 2016 عندما أنقذه من الهبوط إلى الدرجة الثانية الى 2018 عندما قاده إلى لقب كأس ألمانيا على حساب بايرن ميونيخ الصيف الماضي قبل الانتقال الى الادارة الفنية للأخير.

ولم يفز بايرن باللقب أمام مشجعيه منذ عام 2000، وستكون مباراة السبت وداعية لنجميه الهولندي أريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري اللذين سيرحلان عن الفريق في نهاية الموسم.

وقال كوفاتش "لم يحدث مثل هذا الموقف في ميونيخ لفترة من الوقت ونريد أن نجلب المشجعين معنا يوم السبت".

وأوضح كوفاتش أنه لا يكترث للانتقادات والضغوطات والشائعات التي مفادها رحيله بعد موسم واحد على رأس الادارة الفنية للنادي البافاري، وقال "هذه الشائعات هي أمور جانبية لا تهمني على الإطلاق. لدي وظيفة أقوم بها، يمكننا أن نكون أبطالاً يوم السبت".

وقال "أحب عملي لكنني مستقل أيضا. كنت دائما مقاتلا ولم أستسلم أبدا".

ويملك كوفاتش فرصتين لتأكيد أحقيته بالاستمرار على رأس الادارة الفنية للفريق البافاري، الاولى السبت لحسم لقب الدوري، والثانية في 25 ايار/مايو الحالي في المباراة النهائية لكأس ألمانيا ضد لايبزيغ، وهو مصمم على الفوز بكل منهما.

وقال "يجب أن نفوز بالبطولات".