تيفيز يترك الصين ويعود إلى بوكا جونيورز

AFP

وبذلك، سيخوض تيفيز (33 عاماً)، المهاجم السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي، تجربته الثالثة مع نادي نشأته.

وقال بوكا عبر حساباته على مواقع التواصل "تيفيز عائد!"، مضيفاً أنه "انضم إلى الفريق اليوم (الجمعة) وبدأ بالتدرب مع زملائه".

ووزّع النادي صورة لتيفيز في قاعة التدريب البدني وهو يرتدي قميص النادي، علماً أن الأخير لم يكشف قيمة صفقة الانتقال.

وكان تيفيز أتم في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2016، صفقة انتقال إلى النادي الصيني، وقدرت التقارير الصحافية راتبه السنوي بنحو 40 مليون يورو، ما جعل منه واحداً من أعلى اللاعبين راتباً في التاريخ.

وكان متحدث باسم النادي الصيني أكد لوكالة فرانس برس الجمعة أن شنغهاي شينخوا يخوض في مباحثات مع تيفيز لإنهاء عقده.

وطبعت الاصابات الموسم الأول لتيفيز في الصين، وغاب عن نهائي مسابقة الكأس المحلية التي أحرز ناديه لقبها، علماً أنه لم يسجل سوى أربعة أهداف منذ انضمامه إلى صفوف شنغهاي.

وعلى رغم الاهتمام الكبير الذي أحاط بقدومه إلى الصين، واعتباره "رمزا" لنمو كرة القدم في الصين وسعي العملاق الآسيوي إلى أن يصبح أحد كبار اللعبة على الصعيد العالمي، إلا أن العلاقة تدهورت سريعاً بين تيفيز والمشجعين الذين شككوا بالتزامه حيال النادي، وأيضاً بالتزامه على المستوى الكروي واعتنائه بلياقته البدنية. 
 


>