سابورو تنوي الانسحاب لتفضيل نسخة 2030

AFP

وقال عمدة المدينة كاتسوهيرو أكيموتو في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية تسونيكازو تاكيدا: "من غير المرجح أن تكون البنية التحتية جاهزة بالكامل بحلول عام 2026"، في إشارة إلى مشاريع الطرق والسكك الحديدية.

وأضاف: "بحلول عام 2030، ستكون الاشغال أكثر تقدماً، لذا فنحن نناقش حالياً لمعرفة ما إذا كنا سنستمر في ترشيحنا لاستضافة نسخة عام 2026 أو سننتظر حتى 2030".

وبالإضافة إلى سابورو، تقدمت مدن غراتس النمسوية وكالغاري الكندية وكورتينا دامبيزو وميلانو/تورينو الإيطالية وستوكهولم السويدية وسيون السويسرية وأرضروم التركية بملفاتها للجنة الأولمبية الدولية.

وسيتم الاعلان عن المدينة المضيفة لنسخة 2026 في أيلول/سبتمبر 2019.

لكن مدينة سابورو التي استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1972، لا تبدو بين المرشحين للاستضافة.

فبعد استضافة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية لنسخة 2018 واختيار بكين لتنظيم نسخة 2022، يبدو من المنطقي أن تعود استضافة الألعاب الأولمبية الشتوية إلى أميركا الشمالية أو أوروبا في عام 2026، خاصة وأن اليابان ستنظم الألعاب الأولمبية الصيفية في عام 2020.

وإذا كان قرار الانسحاب من استضافة نسخة 2026 ليس نهائياً حتى الآن، فإنّ تاكيدا شدد على أنّه من "الضروري بالنسبة للمدينة المضيفة" أن تكون لديها بيئة إعداد جيدة، بما في ذلك القطار فائق السرعة "شينكانسن" الذي يخدم المنطقة.                  
 


>