لقاء الدوحة: لايل يفوز بسباق 200 م والرياح ترجئ بعض المنافسات

Reuters

وحالت الرياح دون منافسة حامل الرقم العالمي في الوثب بالزانة السويدي أرمان دوبلانتيس بعد أن أرجئت المنافسات إلى السبت.

وعادت منافسات الدوري الماسي إلى الدوحة بعد توقف دام 248 يومًا، وفترة مثيرة من المنافسات الشتوية داخل القاعة، حيث يشارك في العاصمة القطرية سبعة متوجين في مسابقات الفردي ضمن الألعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو الصيف الماضي.

واكتفت بطلة العالم البريطانية دينا آشر-سميث بالمركز الثالث فقط في أول سباق 200 م لها هذا العام، فيما كان الفوز من نصيب صاحبة الميدالية البرونزية الأولمبية الأميركية غابريال توماس.

وتصدر لايل الساعي لتعويض خيبته الاولمبية الصيف الفائت عندما اكتفى بالبرونزية، من بداية السباق حتى النهاية في 19.72 ثانية، إلا أنّ أيًا من الأوقات التي سجلت تمّ احتسابها بسبب الرياح.

قال بعد الفوز: "أتيت الى هنا من أجل أن أطلق موسمي. أؤدي جيدًا تحت الضغط، يساعدني ذلك لأتحمس للموسم".

فيما قال دو غراس إنّه لا يشعر بالقلق لكنه اعترف بأنه سيتعين عليه العودة إلى الديار و"العمل على بعض الأمور".

وعاد الصديقان القطري معتز برشم والايطالي جانماركو تامبيري للمنافسة في الوثب العالي، بعد أن تشاركا الذهبية الأولمبية في طوكيو.

إلا أنّ الفوز كان من نصيب الكوري الجنوبي وو شانغهييوم مع 2.33 م فيما حلّ القطري ثانيًا والإيطالي سابعًا.

أما الكينني الشاب نواه كيبيت (18 عامًا) الذي ظهر إلى العلن بعد أن خطف الميدالية الفضية في بطولة العالم داخل الصالات في بلغراد في آذار/مارس الفائت، فاز بسباق 800 م ضد الأسترالي بيتر بول والكندي ماركو أروب، في سباقه الأول في الدوري الماسي.

وفاز البرازيلي أليسون دوس سانتوش بسباق 400 م حواجز أمام غريمه الأميركي راي بنجامين في 47.24 ثانية.

أما الأميركية كيندرا هاريسون حاملة الرقم القياسي في سباق 100 م حواجز فازت أمام النيجرية توبي أموزان والجامايكية بريتانس أندسرون بعد اللجوء إلى الصورة الرسمية لتحديد الفائزة.

وفازت موريليدي باولينو من جمهورية الدومينيكان، صاحبة الميدالية الفضية في طوكيو، بسباق 400 م في 51.20 ثانية، فيما كافحت البطلة الأولمبية شوناي ميلر-أويبو من جزر الباهاماس لتحقيق المركز الثالث (51.84 ثانية)، خلف الجامايكية ستيفيني آن ماكفرسون.

وفازت فرانسين نيونسابا من بوروندي التي يمكنها فقط المنافسة في المسافات طويلة بسبب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون، في سباق ثلاثة آلاف متر (8:37.70 د) متقدمة على البطلة الأولمبية الكينية فايث كيجون في 1500 متر والأسترالية جيسيكا هال.


>