فارهولم وتومسون-هيراه الأفضل لعام 2021

Reuters

اختير العداءان النروجي كارستن فارهولم الذي حطم الرقم القياسي العالمي لسباق 400 م حواجز، والجامايكية إيلاين تومسون-هيراه أفضل رياضيين عند الرجال والسيدات توالياً لعام 2021، وذلك في الحفل الذي أجراه الاتحاد الدولي لألعاب القوى الأربعاء في موناكو.

ووقع الخيار على النروجي البالغ 25 عاماً، بعد تتويجه الصيف المنصرم بذهبية سباق 400 م حواجز في أولمبياد طوكيو المؤجل من 2020 بسبب فيروس كورونا، مع رقم قياسي عالمي قدره 45.94 ثانية.

وتفوق فارهولم، الفائز باللقب العالمي عامي 2017 في لندن و2019 في الدوحة، على الرقم الذي سجله الأميركي كيفن يونغ قبل 29 عاماً في أولمبياد برشلونة 1992 وقدره 46,78 ثانية.

وعاد النروجي الأربعاء الى اللحظة التي عاشها بعد إنهائه السباق في المركز الأول مع رقم قياسي عالمي، قائلاً "عندما أدركت بأن الرقم 45.94 (ثانية) بات واقعاً، قلت لنفسي واو، سأقبل به".

وللإضاءة على إنجاز فارهولم في طوكيو، فقد نجح أربعة عدائين فقط في التاريخ بالنزول تحت 47 ثانية.

وعليه، فإن ذلك يبرّر ردة فعل النروجي الذي بمجرد عبوره لخط النهاية بدا الذهول على وجهه وفتح قميصه تلقائياً متجهاً إلى فريقه التدريبي المتواجد في مدرجات الملعب الأولمبي في طوكيو.

صحيح أن تومسون-هيراه لم تحطم أي رقم قياسي في أولمبياد طوكيو، لكن الجامايكية فرضت نفسها من أبرز نجوم الألعاب بعد تتويجها بذهبيات 100 و200 والتتابع 4 مرات 100 متر.

ودخلت ابنة الـ29 عاماً التاريخ كأول عداءة تحتفظ بذهبيتي سباقي 100 و200 م، قبل أن تضيف ذهبية التتابع 4 مرات 100 م رافعة رصيدها الأولمبي من الذهب الى ست ميداليات.

وباتت تومسون أيضاً أول عداءة تحقق ثلاثية 100، 200، والتتابع 4 مرات 100 م منذ الأميركية الراحلة فلورنس غريفيث-جوينر عام 1988 في سيول.


>