شبه تنشط تحوم حول بطل الماراثونات الكيني وانجيرو

Reuters

وقالت وحدة النزاهة في بيان إنها وجهت اتهاما للعداء الكيني ”بتناول مادة محظورة رياضيا“ لكن وانجيرو قال إنه لم يحصل على أي مواد محظورة رياضيا خلال مسيرته. 

ووفقا لقواعد مكافحة المنشطات سيمنع وانجيرو (27 عاما) من المنافسات حتى جلسة استماع للنظر في المزاعم. 

وقالت شركة فولاري سبورتس التي تدير أعمال وانجيرو إن الاتهام الموجه للعداء الكيني قائم على وجود ”تغييرات غير طبيعية مزعومة في صورة الدم“ في جواز سفره البيولوجي. 

ويستخدم ما يعرف بجواز السفر البيولوجي لمراقبة بعض التغييرات المحتملة خلال فترة زمنية قد تكشف عن تعاطي منشطات. 

وقال وانجيرو ”أنا رياضي شريف. ينظر البعض لي بعين الريبة لكن هذا ليس صحيحا. أنا بريء“. 

وأضاف ”نتائجي في الماضي تحققت بعد بذل جهد شاق ولم أحصل على مواد محظورة أبدا. 

”توجد تحقيقات حاليا ولدي ثقة كبيرة في أن كل شيء سيمضي على ما يرام لأنني لم ارتكب أي خطأ“. 

وأضافت شركة فولاري أنه لم يتم اكتشاف أي مواد محظورة، موضحة ”الاتهام قائم على افتراض ونحن مستعدون لتوضيح الأمور بحثا عن الحقيقة“. 

مكافأة مالية

وقال نيك بيتل المدير التنفيذي لماراثون لندن إن نتيجة وانجيرو اذا اعتبرت باطلة سيتم استرداد المكافأة المالية التي نالها. 

وأوضح لرويترز ”في الوقت الحالي تم إيقاف الرياضي مؤقتا ويجب أن تكتمل الإجراءات من قبل السلطات. 

”اذا اعتبرت نتائج أي رياضي نافس في ماراثون لندن باطلة في وقت لاحق بسبب المنشطات سنتخذ اجراءات وسنسعى لاسترداد أي أموال حصل عليها وبالتالي يمكن للرياضيين الآخرين الذين تحسنت نتائجهم الاستفادة ماليا“. 

واحتل الاثيوبي كنينيسا بيكيلي المركز الثاني في سباق 2017 بفارق تسع ثوان خلف وانجيرو. 

ورفضت سوزان كاماو المديرة التنفيذية للاتحاد الكيني لألعاب القوى التعليق على قضية وانجيرو. 

وبجانب فوزه بماراثون لندن 2017 فاز وانجيرو بماراثون أمستردام 2016 واحتل المركزين الثامن و11 في آخر نسختين لماراثون لندن.