الدوري الماسي: روما تستعيد الاستضافة من نابولي

Reuters

وكان لقاء "بييترو مينيا" قد نقل في بادىء الأمر إلى ملعب سان باولو في نابولي، لأن الملعب الاولمبي في روما كان سيستضيف مباريات ضمن نهائيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم.

لكن بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد تم تأجيل البطولة القارية إلى صيف 2021، وأعيدت جدولة مراحل الدوري الماسي، فبات موعد الحدث الايطالي في 17 ايلول/سبتمبر ما يعني إمكانية عودته إلى روما.

لكن لن يقام في الملعب الأولمبي بل في "ستاديو دي مارمي" الصغير، المحاط بـ64 تمثالاً رخامياً حيث كان الرياضيون يتدربون عادة قبل الحدث الروماني.

قال ألفيو غومي رئيس الاتحاد الايطالي في بيان "ستكون حفلة ذهبية للطليان، أجمل واجهة لهم. لكن لم يقل أحد أنه لن يكون هناك أبطال أجانب".

وأضاف أنه يأمل في حضور الجماهير على المدرجات "لا نفكر في حدث دون جماهير، بل وراء أبواب مفتوحة".

وكان منظمو الدوري الماسي أعلنوا الشهر الجاري عن إلغاء لقاءات زيوريخ ولندن والرباط بسبب تفشي وباء كورونا، وإعادة جدولة لقاءات تم تأجيلها إلى شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر.

وكان من المفترض أن ينطلق الدوري الماسي في 17 نيسان/أبريل من الدوحة، لكن "كوفيد-19" أحدث فوضى عارمة في معظم النشاطات الرياضية حول العالم لاسيما ألعاب القوى.

وفي ظل التعديل الذي طرأ على الروزنامة، أصبح لقاء موناكو في 14 اب/اغسطس، الموعد المبدئي الجديد لانطلاق الدوري.