إيقاف البطل الأولمبي لوفو مانيونغا أربع سنوات

AFP


وأوقفت وحدة النزاهة في الاتحاد الدولي لألعاب القوى الجنوب إفريقي لوفو مانيونغا حامل فضية الوثب الطويل في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، أربع سنوات لخرقه قوانين الكشف عن المنشطات، بحسب ما أعلنت الهيئة الجمعة.

واتهمت وحدة النزاهة مانيونغا بالتغيّب عن اختبار مفاجىء للمنشطات في 29 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019، ولم يكن دقيقاً في تحديد موقعه مرتين عام 2020، علماً أنّ القوانين تقضي بوقف أيّ رياضي يتغيب عن الاختبارات المفاجئة ثلاث مرات توالياً في غضون عام واحد.

وكانت اللجنة أوقفت مانيونغا بطل العالم في اختصاصه أيضاً عام 2017، موقتاً في كانون الثاني/يناير الماضي، قبل أن تؤكده رسمياً اليوم ليغيب بالتالي عن دورة الألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو الشهر المقبل.

ويخضع رياضيو النخبة في كل مسابقات ألعاب القوى إلى واجبات صارمة لتحديد أماكن تواجدهم (العنوان، المعسكرات، التدريبات، المنافسات)، مع ضرورة وضع جدول زمني بتحديد الساعة والمكان من أجل الخضوع لفحص مفاجئ عن المنشطات. 


>