ليديكي تواصل هيمنتها على الذهب في مونديال السباحة

Reuters

وقطعت ليديكي (20 عاماً) مسافة السباق بزمن 8:12,68 دقائق محققة لقبها العالمي الرابع عشر في مسيرتها الاحترافية.

وعادت الفضية للصينية بينغ جي لي (8:15,46 د)، والبرونزية للأميركية لياه سميث (8:17,22 د).

وهي الذهبية الخامسة لليديكي في البطولة الحالية بعد سباقات 400 م حرة و1500 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م حرة والتتابع 4 مرات 200 م حرة. وأفلتت من الأميركية الشابة ذهبية واحدة في سباق 200 م حرة، علماً أنها أحرزت فيه الميدالية الفضية.

وقالت ليديكي التي باتت السباحة الأكثر تتويجاً في تاريخ بطولات العالم "إنه إحساس رائع، إنه دائماً شرف لي الدفاع عن ألوان الولايات المتحدة في هذا المستوى من البطولات".

أضافت "أبذل دائماً كل ما في وسعي وأقدم أفضل ما لدي".

وخسرت ليديكي سباقاً نهائياً واحداً في مسيرتها في بطولة العالم وكان الأربعاء الماضي امام الإيطالية فيديريكا بيليغريني. وعلقت الأميركية على هذا الجانب بالقول "شهد هذا الأسبوع بعض التألق والتراجع، ولكنني سعيدة بإنهاء البطولة بخمس ذهبيات وفضية واحدة".

أضافت "أعرف أنه في إمكاني الفوز بالكثير من هذا الأسبوع وأن أتعلم الكثير".

من جانبهم، فرض سبّاحو وسبّاحات الولايات المتحدة هيمنتهم على منافسات اليوم السابع وقبل الأخير من منافسات السباحة في بطولة العالم في المجر الذي شهد تحطيم رقمين قياسيين عالميين.

وأحرزت الولايات المتحدة 4 ذهبيات من أصل 6 وزّعت السبت بينها 3 لكايليب دريسل رافعاً رصيده إلى 6 ألقاب عالمية في البطولة، وواحدة لكايتي ليديكي التي أصبحت السباحة الأكثر تتويجاً في تاريخ بطولات العالم.
                  
3 ألقاب عالمية لدريسل

فرض دريسل نفسه نجماً لليوم السابع ونجح في مشاركته الماراتونية في الظفر بثلاثة ألقاب عالمية استهلها بذهبية سباق 50 م حرة عندما سجل 21,15 ثانية متفوقاً على البرازيلي برونو فراتوس (21,17 ث) والبريطاني بنيامين براود (21,43 ث)، ليحقق بذلك الثنائية بعدما كان أحرز ذهبية سباق 100 م حرة الخميس.

وبعد نصف ساعة، نال دريسل (20 عاماً) ذهبية سباق 100 م فراشة بزمن 49,86 ثانية، متقدما على المجري كريستوف ميلاك (50,62 ث)، بينما تقاسم البرونزية السنغافوري جوزيف شولينغ والبريطاني جيمس غاي مع 50,83 ثانية.

وبات دريسل أول سبّاح يحقق ثنائية 100 م حرة و100 م فراشة في بطولة العالم.

وكان دريسل قاب قوسين أو أدنى من تحطيم الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م فراشة الذي يحمله مواطنه الأسطوري المعتزل مايكل فيلبس (48,82 ث) منذ عام 2009، حيث لم تفصله عنه سوى 0,04 ثانية.

وساهم دريسل أيضاً في تتويج منتخب بلاده بذهبية سباق التتابع المختلط 4 مرات 100 م حرة مع رقم قياسي عالمي جديد.

وقطع المنتخب الأميركي المؤلف من السبّاحين دريسل وناثان أدريان والسباحتين مالوري كامفورد وسيمون مانويل، مسافة السباق بزمن 3:19,60 دقائق، محسناً بأكثر من ثلاث ثوان، رقمه القياسي السابق الذي حققه في بطولة العالم 2015 بمدينة كازان الروسية.

وحصد المنتخب الهولندي فضية السباق بتوقيت 3:21,81 دقائق، بينما أحرز المنتخب الكندي البرونزية بتوقيت 3:23,55 دقائق.

وتدين الولايات المتحدة بفوزها إلى دريسل لكونه استهل السباق بقطعه المسافة بزمن 47,22 ثانية، ما سهّل مهمة زملائه الذين تمكنوا من الحفاظ على المركز الأول حتى نهاية السباق.

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها سبّاح أميركي في إحراز 3 ذهبيات في يوم واحد في بطولة العالم.

ورفع دريسل غلّته في بودابست إلى 6 ألقاب عالمية بينها 3 فردية ومثلها مع منتخب بلاده في التتابع 4 مرات 100 م حرة والتتابع المختلط 4 مرات 100 م متنوعة والتتابع المختلط 4 مرات 100 م حرة.

ويملك دريسل فرصة رفع غلته إلى 7 ألقاب عالمية عندما يخوض غداً سباق التتابع 4 مرات 100 م متنوعة.

رقم قياسي لسيوستروم

من جهتها، حطمت سيوستروم الرقم القياسي العالمي لسباق 50 م حرة، مسجلة 23,67 ثانية في الدور نصف النهائي.

وكسرت السبّاحة السويدية (23 عاماً) الرقم القياسي السابق البالغ 23,73 ثانية، والذي حققه الألمانية بريتا ستيفن عام 2009. وبذلك، باتت السويدية تحمل الأرقام القياسية العالمية لسباقات 50 م حرة و100 م حرة و50 م فراشة و100 م فراشة.

وكسرت سيوستروم الملقبة بـ "الصاروخ" الرقم القياسي العالمي بعد نحو ساعة من تتويجها بذهبية سباق 50 م فراشة.

وعوّضت سيوستروم السبت خيبة أملها بالأمس عندما اكتفت بفضية سباق 100 م حرة خلف الأميركية سيمون مانيول.
                  
لقب عالمي أول لأستراليا

احتفظت الأسترالية إيميلي سيبوهم بلقبها العالمي في سباق 200 م ظهراً عندما أحرزت الذهبية مسجلة 2:05,68 دقيقتين.

وعادت الفضية للمجرية كاتينكا هوسو (2:05,85 د) والبرونزية للأميركية كاثلين بيكر (2:06,48 د).

وعوّضت سيبوهم التي توّجت باللقب العالمي في السباق نفسه عام 2015 في مدينة كازان الروسية، خيبة أملها في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، عندما خرجت من الدور نصف النهائي.

وهي الميدالية الذهبية الأولى لأستراليا في البطولة العالمية الحالية التي تختتم الأحد في العاصمة المجرية.