طواف فرنسا: انسحاب كافنديش واستبعاد ساغان

AFP

ويعاني كافنديش، صاحب الرقم القياسي في عدد الانتصارات في طواف فرنسا (30 فوزا)، من كسر في الكتف الأيمن.

وأصيب كافنديش بعد أن تسبب ساغان بسقوطه قبل 100 م من الوصول إلى خط نهاية المرحلة الرابعة المخصصة للسرعة في فيتل.

وأظهرت الصور التلفزيونية أن كافنديش تعرّض لضربة كوع من قبل ساغان عندما حاول تجاوزه من اليمين ما أدى إلى سقوطه.

واستبعدت لجنة المفوضين ساغان نهائيا من الطواف بعد اجتماع لمدة ساعتين، وصرّح رئيسها البلجيكي فيليب ماريان: "قررت اللجنة استبعاد بيتر ساغان من طواف فرنسا 2017. لقد شكل خطرا كبيرا على عدد من المشاركين في مرحلة فيتل السريعة. طبقنا بندا من قانون الاتحاد الدولي يستطيع بموجبه المفوضون استبعاد مشارك".

وندّد ساغان ثم فريقه "بورا هانزغروه" بقرار الاستبعاد، وقال الأخير في بيان: "الفريق لا يتفق مع القرار وشجبه رسميا"، مطالبا بإعادته إلى المركز الثاني في ترتيب المرحلة والترتيب العام.

وتابع الفريق: "ينفي بيتر ساغان أنه تسبب أو حاول التسبب بسقوط مارك كافنديش في آخر 200 م. بيتر تابع سيره بخط مستقيم وبنفس السرعة، ومن غير الممكن أن يكون كافنديش على يمينه".

من جانبه، قال الدراج السلوفاكي في البيان نفسه: "لم أكن أعلم أن مارك كافنديش كان خلفي. لقد جاء بسرعة من الخلف وأصبح على يميني فلم يكن لدي الوقت لأذهب إلى اليسار، وإذا به يسقط على العوارض الجانبية للمسار".

وتابع: "عندما قالوا لي بعد الوصول أن مارك سقط، ذهبت على الفور لرؤيته وأطمئن إلى صحته. إننا أصدقاء وزملاء، وسقوط بهذه الطريقة غير مناسب على الإطلاق".