طواف فرنسا: البريطاني توماس بطل المرحلة الافتتاحية

Reuters

في نفس الوقت احتل توني مارتن المركز الرابع بدلاً من الحصول على القميص الأصفر أمام الجماهير الألمانية في السباق الذي يبلغ مسافته 14 كيلومتراً.

وأدّى استمرار هطول الأمطار لعدة تصادمات في وسط مدينة دوسلدورف، وكان الضحية البارزة هو الإسباني المخضرم أليخاندرو فالفيردي من فريق موفيستار الذي تم نقله للمستشفى بسبب إمكانية وجود كسور في جسده.

وسجّل توماس، سائق فريق سكاي، زمناً بلغ 16 دقيقة وأربع ثوان ليفوز بالسباق متفوقاً على السويسري ستيفان كيونغ بفارق أربع ثوان. وجاء البيلاروسي فاسيل كيرينكا، سائق سكاي، في المركز الثالث متخلفاً بفارق سبع ثوان، فيما جاء مارتن متأخراً بثانية واحدة في المركز الرابع ليبتعد عن منصة التتويج.

وجاء فروم، حامل اللقب ثلاث مرات، في المركز السادس بفارق 13 ثانية عن صاحب المركز الأول، حيث كان لفريق سكاي أربعة سائقين في المراكز العشرة الأولى.

في نفس الوقت، كان مارتن حزيناً بعدما فشله في الفوز بالسباق الذي يقام في بلاده في السباق الذي بدأ للمرة الأولى في ألمانيا منذ 30 عاماً.

وألقى مارتن بجزء من فشله على الأجواء الصعبة، قائلاً إنها لم تسمح له بإيجاد زخمه الذي تلاشى من البداية.

وكان الفرنسي إيلي جيسبرت قد افتتح النسخة 104 من سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس) اليوم السبت.

ويبلغ جيسبرت عامه الثاني والعشرين اليوم وسيكون أصغر دراج داخل المضمار خلال السباق الذي يقام على مدار ثلاثة أسابيع ويمتد لمسافة 3540 كيلومتر قبل أن يسدل عليه الستار يوم 23 تموز/يوليو الجاري في باريس.