طواف دبي الدولي: استبعاد غريفكو لضربه كيتل

AFP

وكان كيتل أحرز المرحلتين الأوليين الثلاثاء والأربعاء. وفي منتصف المرحلة الثالثة الخميس، بدا الدراج الألماني والدم يسيل من فوق عينه اليسرى، ولم يتمكن من المشاركة في السرعة النهائية ("سبرينت")، وحل في المركز الحادي عشر، محافظاً على صدارة ترتيبه العام.

وأوضح المنظمون أن قرار "طرد" غريفكو اتخذ "بسبب اعتدائه بالكوع على الألماني مارسيل كيتل، ما خلف له اصابة على مستوى عينه".

وقال كيتل بحسب الموقع الالكتروني للطواف "تعرضت للكمة من قبل أندري غريفكو من استانا. لهذا كان الدم يسيل على وجهي".

أضاف "عمل فريقي بشكل جيد تحضيراً للسرعة النهائية، الا أنني لم اكن في الموقع المثالي، وربما كان ذهني مشتتاً أيضاً".

وفي تصريحات نقلها الموقع الالكتروني لفريقه، أوضح كيتل أن الدراجين كانوا يتنافسون للحفاظ على مواقعهم في ظل رياح قوية "وهو أمر دائماً ما يسبب الضغط، وقام اندري غريفكو بلكمي. لا أفهم فعلاً كيف يمكنه القيام بأمر مماثل".

أضاف "لا يحق له التصرف على هذا النحو. كان في امكانه أن يؤذي عيني. ما حدث أمر معيب فعلاً".

وقدم "أستانا" اعتذاره لكيتل وفريقه عبر موقع "تويتر"، عن "التصرف غير اللائق من قبل دراجه أندري غريفكو خلال المرحلة الثالثة".

الا أن كيتل رد بعد ذلك عبر حسابه الخاص على "تويتر" بالقول "لن أقبل اعتذاراً عما جرى. لا علاقة للأمر بركوب الدراجات الهوائية. ما قام به غريفكو عار بالنسبة إلى رياضتنا الجميلة".

وتوجه كيتل إلى الدراج المنافس بالقول "أعرف حدودك!".

وكانت المرحلة الممتدة بين دبي والفجيرة بطول 200 كلم (وهي الأطول في الطواف)، انتهت بفوز الألماني جون ديغنكلوب دراج فريق "تريك سيغافريدو"، بتوقيت 4 ساعات وثلاث دقائق وثماني ثوان.

وتقدم ديغنكلوب بالسرعة النهائية ("سبرينت") على الجنوب أفريقي رينهارد يانس فان رينسبورغ ("دايمنشن داتا")، والايطالي سوني كوبريلي ("بحرين مريدا").

ويتقدم كيتل في صدارة الترتيب العام بعد ثلاث مراحل من أصل خمس، على الهولندي ديلان غرونيفيغن ("لوتو ان ال") بفارق 0.08 ثانية، وديغنكلوب بفارق 0.1 ثانية.