ريو 2016: لوشت لن يدافع عن ذهبية 400 متر متنوّعة

Reuters

وتأثر لوشت (31 عاماً) بإصابة عضلية جعلته يعاني في مرحلة الصدر من السباق المتنوّع، ما فتح المجال أمام تشايس كاليس للتفوّق عليه والفوز بالسباق أمام جاي ليثرلاند الذي حجز بطاقته أيضاً إلى ريو 2016، فيما اكتفى حامل اللقب بالمركز الثالث.

وتفوّق كايلس (22 عاماً) الذي يتدرّب بجانب الأسطورة الأميركية مايكل فيلبس، على لوشت في مرحلة الصدر وبنى أفضلية سمحت له بإنهاء السباق بزمن 4.09.54 دقائق.

وعلّق لوشت الفائز بخمس ذهبيات أولمبية والحائز بالمجمل على 11 ميدالية، على فشله في الدفاع عن لقب 400 م متنوّعة في أولمبياد ريو، قائلاً: "اضطررت إلى بدء السباق بسرعة أعلى من المعتاد لأني لم أتمكّن من استخدام ساقي في مرحلة الصدر. قمت بكل ما أمكنني في هذا السباق لكنه لم يكن كافياً. علي أن أنسى ما حصل والتطلع إلى الأمام".

وواصل لوشت الذي ما زال يملك فرصة الذهاب إلى ريو والمشاركة في الأولمبياد للمرّة الرابعة كونه يشارك في التجارب في أربعة سباقات أخرى: "سأواصل عملي على أساس يومي، على أمل أن أتحسّن".

وأشار لوشت إلى أنه فكّر بالانسحاب من السباق النهائي: "لكنها التجارب الأولمبية. حتى لو كنت مصاباً بكسر في ساقي، لدخلت إلى الحوض وشاركت. ذهبت إلى هناك وقدّمت أفضل ما لديّ لكن ذلك لم يكن كافياً".

وكان الزمن الذي سجّله كاليس ثاني أفضل توقيت هذا الموسم خلف الياباني كوسوكي هاغينو.

يُذكر أن فيلبس، صاحب 18 ذهبية أولمبية و22 بالمجمل والذي ما زال يحمل الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م متنوّعة منذ أولمبياد بكين 2008، قرّر عدم المشاركة في هذا السباق من أجل تعزيز حظوظه بمشاركة أولمبية خامسة وأخيرة من خلال التركيز على سباقات 100 و200 م فراشة و200 متنوعة و100 و200 م حرّة.

وعند السيدات، حجزت مايا ديرادو بطاقتها إلى ريو في سباق 400 م متنوّعة بعدما تفوّقت بفارق 3 ثوانٍ على إليزابيث بيزل، صاحبة فضية ألعاب لندن 2012 والتي ستسافر أيضاً إلى البرازيل، كما حال كونور جاغر وكونور داير اللذين حلا أولاً وثانياً في سباق 400 م حرّة للرجال.