استقبال أسطوري للمنتخب البرتغالي في لشبونة

استقبال تاريخي لنجوم المنتخب البرتغالي لدى عودتهم إلى العاصمة لشبونة بلقب يورو 2016.

عاد المنتخب البرتغالي لكرة القدم اليوم الاثنين إلى العاصمة البرتغالية لشبونة ليجد آلاف المشجعين في استقباله من أجل تكريم الفريق بعد الفوز بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وتوج المنتخب البرتغالي باللقب بعد فوزه 1-صفر على نظيره الفرنسي مساء أمس الأحد في المباراة النهائية للبطولة والتي امتدت لوقت إضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وتجمع آلاف من المشجعين البرتغاليين، الذين تركوا أعمالهم اليوم، في أجواء احتفالية لاستقبال الفريق لدى عودته حيث وصل الفريق بقيادة مديره الفني فيرناندو سانتوس والنجم الكبير كريستيانو رونالدو إلى مطار أومبرتو دلغادو في العاصمة البرتغالية.

وكان سانتوس أول من خرج من الطائرة ثم تبعه رونالدو رافعاً كأس البطولة. ثم تنقلت الكأس إلى باقي اللاعبين وفي مقدمتهم بيبي ولويس ناني وريكاردو كواريشما.

وردد لاعبو الفريق بصوت عال : "الأبطال، الأبطال، نحن الأبطال".

وغادر الفريق المطار على متن حافلة مكشوفة في موكب احتفالي حتى قصر "بيليم" مقر الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا قبل الاحتفال مع الجماهير في موكب ضخم.

وخلال هبوط الطائرة التي حملت الفريق من باريس إلى لشبونة، تم رش المياه بلوني العلم البرتغالي (الأخضر والأحمر) على الطائرة.

وقطع الفريق الرحلة من مطار أورلي في باريس إلى لشبونة على متن طائرة الخطوط الجوية البرتغالية "تاب" أطلق عليها اسم "أوزيبيو" نسبة إلى أسطورة كرة القدم البرتغالي الراحل الذي وافته المنية في 2014 عن عمر يناهز 71 عاماً.

ورغم البصمة الرائعة التي تركها إوزيبيو في تاريخ كرة القدم، لم يتوج النجم الراحل بأي لقب مع المنتخب البرتغالي الذي أحرز أمس اللقب الأول له في تاريخ مشاركاته بالبطولات الكبيرة.

وفي مقدمة الحافلة التي نقلت الفريق من معسكره في ماركوسيس بفرنسا إلى مطار "أورلي" صباح اليوم، وضعت صورة أوزيبيو "الفهد الأسمر" إلى جوار كأس بطولة يورو 2016.

وكان رونالدو بث عدة صور، التقطت للفريق مع كأس البطولة خلال رحلة الفريق بالطائرة، وذلك على موقع "انستغرام" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت.

وكان رونالدو خرج مبكراً من مباراة الأمس لإصابته بالتواء في الركبة اليسرى اضطر المدرب لاستبداله في الدقيقة 25 من المباراة.

وقال الرئيس البرتغالي، عقب انتهاء المباراة : "قلت بالفعل إننا الأفضل في أوروبا، عانينا بالفعل ولكننا أظهرنا أننا نستطيع التغلب على العقبات مثل إصابة كريستيانو رونالدو وأن نتحد سوياً". وأعلن الرئيس البرتغالي عن منح لاعبي الفريق وسام الشرف.

وخلال جولة الفريق بالحافلة المكشوفة في شوارع لشبونة، علّق اللاعبون على صدورهم الميداليات الذهبية التي حصلوا عليه إثر فوزهم باللقب الأوروبي فيما تردّدت الأغاني في كل مكان احتفالاً بالتتويج الأوروبي كما رددت الجماهير "إلى الأمام يا برتغال، إلى الأمام".

وفاق عدد المشجعين، الذين ارتدى معظمهم قميص المنتخب البرتغالي أو ملابس بألوان العلم البرتغالي، كل التعزيزات الأمنية علماً بأن معظم هؤلاء المشجعين لم يحصل على أي قسط من الراحة حيث تواصلت الاحتفالات منذ انتهاء المباراة مساء أمس وحتى بعد وصول الفريق للشبونة اليوم.