Reuters

يورو 2016: الأبطال يحطون في مطار لشبونة

حطّ المنتخب البرتغالي الذي توّج الأحد بلقب بطل كأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على فرنسا المضيفة 1-صفر بعد التمديد بالنهائي، في مطار العاصمة لشبونة حيث كان بانتظاره حشد كبير من المشجعين.

ودخلت طائرة "أوزيبيو" التي تقل المنتخب البطل أجواء البرتغال بمرافقة الطيران الحربي قبل أن تحط في المطار عند الساعة 12.40 بالتوقيت المحلي (11.40 ت غ) بعد تأخر لحوالي نصف ساعة، وذلك بحسب الصور التي نقلت مباشرة على الهواء.

وعانقت البرتغال المجد بعد طول انتظار وتوّجت بلقبها الأول على الإطلاق وجعلت فرنسا تتذوق نفس المرارة التي تذوقها برازيليو أوروبا عام 2004 على أرضهم حين خسروا النهائي السابق الوحيد أمام اليونان (صفر-1)، وذلك بفضل الهدف الذي سجله البديل إيدير في الدقيقة 109.

وسيتحرك اللاعبون الـ23 والمدرب فرناندو سانتوس المطار على متن حافلة مكشوفة حمراء كتبت عليها عبارة الأبطال وسيتوجهون مباشرة إلى القصر الرئاسي حيث سيستقبلهم رئيس البلاد مارسيلو ريبيلو دي سوزا من أجل منحهم وسام الاستحقاق من رتبة قائد.

ثم سيجول المنتخب الذي خلف إسبانيا بطلة عامي 2008 و2012 في الشوارع الرئيسية للشبونة ثم سيحتفلون مع الجمهور بالكأس الغالية في منطقة خصصت للمشجعين في شمال المدينة.

واحتفل البرتغاليون في شوارع لشبونة حتى وقت متأخر من ليل الأحد بهذا الإنجاز الأول لبلادهم على صعيد البطولات والذي تحقق دون أن يلمع رجال سانتوس ثم وصولوا إلى المباراة النهائية "زحفاً" كما يقال.

وكان الفوز على ويلز في الدور نصف النهائي (2-صفر) الوحيد الذي تحققه البرتغال في الوقت الأصلي.