beIN SPORTS

مدرب إيطاليا يعلق على حادثة "دولاروما"

ألقت مجموعة من الجماهير بأموال مزيفة على جيانلويجي دوناروما حارس ميلان، الذي رفض عرضاً جديداً من ناديه، ووصفوه بانه "دولاروما" وذلك خلال مباراة لمنتخب إيطاليا تحت 21 عاما أمس الأحد.

ورفض الحارس البالغ من العمر 18 عاماً التوقيع على عقد جديد مع ميلان يوم الخميس الماضي وهو ما أصاب النادي بصدمة.  

ويعتبر ميلان الحارس دوناروما أحد المواهب الواعدة التي ظهرت خلال عدة سنوات وكان يأمل في الابقاء عليه لفترة طويلة.  

وحدثت تلك الواقعة خلال الشوط الأول من مباراة إيطاليا أمام الدانمارك (2-0 لإيطاليا) في بطولة أوروبا تحت 21 عاماً، والتي أقيمت في مدينة كراكوف البولندية، بعد أن ألقى مشجعون كانوا يجلسون خلف مرمى دوناروما بدولارات مزيفة على الشباك.  

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن المشجعين، الذين وجهوا إهانات للحارس وحملوا لافتة كتب عليه "دولاروما"، هم أعضاء في رابطة جماهير ميلان في بولندا.  

وامتدح جيجي دي بياجيو مدرب منتخب ايطاليا تحت 21 عاماً الحارس بسبب هدوئه خلال الواقعة.  

وقال دي بياجيو للصحفيين "لم يفقد أعصابه بسبب هذا وظل هادئاً في موقف في غاية الصعوبة.  

"تصرف كما لو كان يبلغ 30 عاما وبدا قادرا على التعامل مع شيء يتجاوز حدود كرة القدم".  

ورفض دوناروما التوقيع على عقد جديد عقب مفاوضات بينه ووكيل أعماله مينو رايولا من جانب والنادي من جانب آخر.  

وقال ماركو فاسوني الرئيس التنفيذي لميلان وقتها إن قرار دوناروما بالرحيل ترك "مرارة" لدى النادي.