نادال ودجوكوفيتش يواصلان وسيليتش وفافرينكا يغادران

Reuters

 

 
في حين خرج الكرواتي مارين سيليتش احد المرشحين البارزين للمنافسة على اللقب مبكرا، والسويسري ستانيسلاف فافرينكا.
 
وتغلب نادال المصنف اول عالميا على الكازاخستاني ميخائيل كوكوشكين بثلاث مجموعات 6-4 و6-3 و6-4.
 
وعلى الرغم من عدم خسارته اي مجموعة، فان فوز نادال لم يكن سهلا علما بانه تخلف 1-3 في المجموعة الثالثة امام كوكوشكين الذي تشرف على تدريبه زوجته.
 
وسنحت للكازاخستاني 13 كرة لكسر ارسال منافسه لم ينجح الا في اثنتين منها فقط طوال المباراة.
 
واذا قدر لنادال الفائز الشهر الماضي ببطولة رولان غاروس الفرنسية للمرة الحادية عشرة في مسيرته، حسم مباراته المقبلة ضد الاسترالي المغمور اليكس دي مينور (19 عاما)، سيحتفظ بصدارة التصنيف العالمي في نهاية البطولة الانكليزية.
 
وقال نادال الفائز بويمبلدون مرتين عامي 2008 و2010 والساعي الى احراز لقبه لاثامن عشر الكبير، اثر المباراة "اليوم، كان الامتحان جيدا في مواجهة خصم عنيد لا سيما على الملاعب العشبية حيث ترتد الكرات بشكل منخفض".
 
واضاف "كنت مدركا بان المباراة ستكون صعبة لذا دخلتها بتصميم وقوة على عدم ارتكاب الاخطاء". 
 
يذكر ان نادال لم يتخط حاجز ثمن النهائي في بطولة ويمبلدون منذ عام 2011 عندما خسر النهائي امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
                  
-الفوز الستون لدجوكوفيتش
 
وبات ديوكوفيتش خامس لاعب يحقق فوزه الستين في بطولة ويمبلدون بتغلبه بسهولة تامة على الارجنتيني هوراسيو زيبالوس 6-1 و6-2 و6-3.
 
ولم يجد ديوكوفيتش الفائز باللقب الانكليزي ثلاث مرات اعوام 2011 و2014 و2015، اي صعوبة في تخطي هذا الدور الذي كان يخوضه منافسه للمرة الاولى بعد سقوطه عند الحاجز الاول خمس مرات.
 
ولم يترك ديوكوفيتش الذي كان في كامل تركيزه طوال المباراة، اي فرصة لمنافسه وحسم المباراة بسهولة بالغة مسددا 15 ارسالا نظيفا.
 
وتعرض الصربي لاصابة في فخذه استدعت دخول الفيزيائي عندما كانت النتيجة 4-3 في المجموعة الثالثة قبل ان يكملها من دون اي مشكلة.
 
وسيلتقي ديوكوفيتش المصنف اول عالميا سابقا في الدور المقبل البريطاني ادموند كايل او الاميركي برادلي كلان.
                  
-خسارة مفاجئة لسيليتش-                  
 
وتعرض الكرواتي مارين سيليتش وصيف العام الماضي واحد المرشحين للتتويج باللقب، لخسارة مفاجئة امام الارجنتيني المغمور غيدو بيلا 6-3 و6-1 و4-6 و6-7 (3-7) و5-7.
 
وكانت المباراة توقفت  بالامس بسبب الامطار عندما كان سيليتش متقدما بمجموعتين نظيفتين امام منافس لم يكن قد حقق اي فوز في ويمبلدون قبل مشاركته فيها هذا العام.
 
لكن سيليتش الذي خسر نهائي ويمبلدون امام السويسري روجيه فيدرر عام 2017، انهار تماما لدى اكمال المباراة اليوم ليستغل بيلا المصنف 82 عالميا الامر ويضرب موعدا مع ماكينزي ماكدونالدز في الدور الثالث.
 
وكان النقاد رشحوا سيليتش بطل فلاشينغ ميدوز عام 2014 على المنافسة بقوة على اللقب لا سيما بعد احرازه لقب بطل دورة كوينز اللندنية قبل اسبوعين بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المباراة النهائية.
 
وهي المرة الاولى التي يخسر فيه سيليتش صاحب الارسالات الصاروخية امام لاعب ذي تصنيف متدن منذ سقوطه امام الفرنسي ارنو كليمان قبل 10 سنوات عندما كان الاخير مصنفا 145 على الصعيد العالمي.
 
لكن بعد بلوغه نهائي بطولة استراليا المفتوحة وربع نهائي رولان غاروس خلا العام الحالي، تعرض سيليتش لاحدى اسوأ الهزائم في مسيرته، في حين بلغ بيلا الدور الثالث لاحدى البطولات الكبرى للمرة الاولى في مسيرته.
 
واعترف الارجنتيني البالغ من العمر 28 عاما بان توقف المباراة بسبب الامطار مساء امس كان دفعة معنوية هائلة له لانه سمح له بتغيير تكتيكه خلال المباراة ليقلب النتيجة في صالحه وقال "بالامس، كان "(سيليتش) يلعب بطريقة جيدة جدا ويسدد الضربات بقوة كبيرة ولم يكن باستطاعتي القيام باي شيء".
 
واضاف "حاولت التسديد الكرة باكبر قوة ممكنة وكافحت من اجل الظفر بكل واحدة منها وهذا ما جعلني افوز بحسب رأيي".
 
وختم "شعرت بثقة اكبر بالنفس، ارسلت بطريقة افضل وكنت هادئا حتى النهاية. انا سعيد للغاية".
 
ولحق بسيليتش السويسري ستانيسلاف فافرينكا بخسارته أمام الايطالي توماس فابيانو، المصنف 133 عالميا بثلاث مجموعات 6-7(9/7) و3-6 و6-7 (8/6).
 
وكانت المباراة توقفت يوم أمس ايضا بسبب الامطار بعدما كان اللاعب السويسري متخلفا بمجموعتين ومتقدما في المجموعة الثالثة 6-5. 
 
وعلق اللاعب السويسري على خسارته "اكافح منذ عام للعودة... أرغب في التقدم الى مراحل أعلى والامر محبط. بامكاني أن العب افضل. ثمة بعض الاشياء الصغيرة التي تنقصني. ولكن في المقابل هناك العديد من الاشياء الايجابية بشأن مستوى لعبي والبدني".
 
وختم "يجب عليّ أن أحقق الانتصارات المتتالية، وهذا ما أبحث عنه. من أجل هذا لا توجد معجزات وعليّ متابعة العمل والتقدم".
 
وعاد فافرينكا (33 عاما) الى بطولة استراليا المفتوحة في كانون الثاني/يناير 2018، وتوقف مجددا لثلاثة اشهر بين شباط/فبراير وايار/مايو.
 
ولم يحقق السويسري الفائز بثلاثة القاب كبيرة في ملبورن (2014) ورولان غاروس (2015) وفلاشينغ ميدوز الاميركية (2016)، نجاحا بعد عودته الجديدة وخرج من الدور الاول في البطولة الفرنسية.